المنتدى الكاثوليكي الإسلامي يواصل أعماله في الفاتيكان
آخر تحديث: 2008/11/5 الساعة 13:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/5 الساعة 13:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/8 هـ

المنتدى الكاثوليكي الإسلامي يواصل أعماله في الفاتيكان

المنتدى يضم علماء مسلمين ومسيحيين كاثوليك على مدار ثلاثة أيام (الفرنسية)
 
واصل علماء مسلمون ومسيحيون كاثوليك محادثاتهم في الفاتيكان لليوم الثاني على التوالي، في أول منتدى كاثوليكي إسلامي لتحسين العلاقات وتعزيز الحوار بين الأديان.
 
وتأتي هذه المحادثات في إطار مبادرة من أفراد وجماعات إسلامية بدأت في أعقاب الاحتجاجات العنيفة في العالم الإسلامي ضد صحيفة دانماركية نشرت عام 2005  رسوما مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
 
ويجتمع الوفدان اللذان يتألف كل منهما من 28 عضوا في المنتدى الكاثوليكي الإسلامي الذي أعلن تشكيله في مارس/آذار الماضي عندما زار وفد من ممثلي المسلمين في مجموعة "عالم واحد" مقر الفاتيكان.
 
ويقود وفد المسلمين في محادثات الفاتيكان مفتي البوسنة مصطفى سيريتش، ومن بين أعضائه مسلمون من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا.
 
أما وفد الفاتيكان فيرأسه رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان الكاردينال جان لوي توران، ويضم أساقفة من الأقليات المسيحية في العراق وسوريا وباكستان.
 
وعقد الوفدان محادثات مغلقة حول اللاهوت أمس الثلاثاء، وسيتناولان في جلسة اليوم الاحترام المتبادل بما في ذلك مسألة الحرية الدينية في الدول الإسلامية التي يحرص الفاتيكان على مناقشتها على وجه الخصوص.
 
وكانت جلسة أمس بدأت بلحظة صمت ليتمكن الكاثوليك والمسلمون من تلاوة صلواتهم، وبعد الكلمات الافتتاحية من جانب زعيمي الوفدين، ألقى عالمان كاثوليكي ومسلم كلمتين عن مفهوم حب الله في عقيدة كل منهما.
 
ومن المنتظر أن يستقبل البابا بنديكت السادس عشر المشاركين بعد غد الخميس في أعقاب الجلسة الأخيرة من المحادثات التي تستمر ثلاثة أيام وتعقد تحت شعار "حب الله - حب الجار".
 
من جهتها اعتبرت الجالية الإسلامية في إيطاليا أن المنتدى الكاثوليكي الإسلامي فرصة هامة للحوار الديني.
 
وقال رئيس الجالية يحيى بلافيتشيني إن هذا اللقاء الأول من نوعه يندرج ضمن مبادرة "رسالة كلمة سواء" التي وقعها 138 عالم دين مسلم ووجهوها إلى بابا الفاتيكان وكل رؤساء الكنائس المسيحية في العالم، مشيرا إلى أن عدد الموقعين على الرسالة بلغ حتى اليوم 275 شخصا.
 
ويعقد اجتماع "كلمة سواء" قبل أسبوع من زيارة الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز للأمم المتحدة ترويجا لحوار مواز بين الأديان بدأه الصيف الماضي.
المصدر : وكالات