الناخبون الأميركيون سيحكمون اليوم في حملة تعد الأطول في تاريخ الانتخابات (الفرنسية)

يواجه المرشحان لانتخابات الرئاسة الأميركية الديمقراطي باراك أوباما والجمهوري جون ماكين اليوم حكم الناخبين الأميركيين بعد صراع طويل ومرير في الطريق إلى البيت الأبيض، فيما ينفرد أوباما بتفوقه في استطلاعات الرأي القومية.

ويتوقع أن يشارك في الانتخابات 130 مليون ناخب أميركي ليختاروا خلفا للرئيس الأميركي جورج بوش ويحددوا مستقبل البلاد لأربع سنوات قادمة، وسط أزمة اقتصادية وحربين في العراق وأفغانستان وجدل حول الرعاية الصحية وقضايا أخرى تهم الناخب الأميركي.

وستبدأ صناديق الاقتراع بالإقفال في أجزاء من ولاية إنديانا وكنتاكي في تمام الساعة السادسة بتوقيت شرق الولايات المتحدة أي في الساعة الثانية صباحا من يوم الأربعاء بتوقيت مكة المكرمة. وينتهي التصويت في الساعات الست التالية لذلك في الولايات الـ48 المتبقية.

وفي حال فوزه، سيكون أوباما (47 عاما) أول رئيس من أصول أفريقية في التاريخ الأميركي قاطبة. وتشير استطلاعات الرأي إلى أن المرشح الديمقراطي يتفوق على خصمه ماكين.

أما فوز ماكين فسوف يجعله أكبر رئيس في تاريخ البلاد حيث يبلغ من  العمر 72 عاما. وفي حال فوزه سوف تكون مرشحته سارة بالين أول امرأة في التاريخ الأميركي تشغل منصب نائب الرئيس.
 
اتهامات وانتخابات

وتبادل المرشحان حتى آخر لحظة في الدعاية الانتخابية اتهامات مريرة، فوصف أوباما خصمه الجمهوري بأنه امتداد لحقبة الرئيس بوش، أما حملة ماكين فاتهمت الخصم الديمقراطي بأنه "اشتراكي وصديق للإرهابيين".

وفي الحدث الانتخابي صوتت بلدة نائية لا يتجاوز عدد ناخبيها 21 في ولاية نيو هامبشير أقصى شمالي الولايات المتحدة لصالح أوباما في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء بعد أن ظلت البلدة حكرا على الحزب الجمهوري لمدة 40 عاما.

وقالت قنوات التلفزيون إن 15 ناخبا في بلدة ديكسفيل نوتش صوتوا لصالح أوباما مقابل ستة أعطوا أصواتهم للمرشح الجمهوري جون ماكين حيث فتحت مراكز الاقتراع في البلدة أبوابها بعد منتصف ليلة الثلاثاء وفق تقليد تنفرد به البلدة التي تؤيد الجمهوريين.

ومن المقرر أن تفتح مراكز الاقتراع الأخرى في أنحاء نيو هامبشير أبوابها في السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (الثانية ظهرا بتوقيت مكة المكرمة) اليوم، وهو نفس موعد فتح مراكز الاقتراع في ولايات كونكتيكت وكنتاكي ونيوجيرسي ونيويورك وفيرجينيا ومين وفيرمونت. وتغلق آخر مراكز الاقتراع في ولاية آلاساكا الأربعاء في تمام الساعة الثامنة صباحا بتوقيت مكة المكرمة.
 
استطلاع وتقدم
أوباما واصل تقدمه في استطلاعات
الرأي حتى اليوم (الفرنسية)
وأظهرت سلسلة من استطلاعات الرأي لرويترز ومركز زغبي نشرت اليوم الثلاثاء تقدم باراك أوباما على منافسه الجمهوري في خمس ولايات من بين ثماني ولايات حاسمة. ووسع أوباما تقدمه على ماكين على المستوى القومي إلى 11 نقطة بين الناخبين المحتملين  في استطلاع منفصل لرويترز وسي سبان وزغبي، وكان الفارق سبع نقاط يوم الأحد الماضي.

وبشأن الإقبال الانتخابي تتكهن بعض الولايات بنسبة حضور تتراوح بين 80% و90% مقابل نحو 60% في الانتخابات الرئاسية عام 2004 التي سجلت بالفعل أعلى نسبة مشاركة منذ العام 1968.

ويقول دوج شابين من موقع "أليكشن أون لاينز أورج" الإلكتروني وهو موقع غير حزبي "سنقترب أكثر من نسبة 100% يوم الانتخابات هذا العام عن أي وقت مضى".

وتوجه عشرات الملايين بالفعل إلى لجان الاقتراع في الأسابيع الماضية للإدلاء بأصواتهم من خلال عمليات التصويت المبكر أو غيابيا والمسموح بها في 31 ولاية منها ولايات تعد ساحات المعارك الرئيسة وهي فلوريدا ونورث كارولينا وكلورادو ونيفادا.

المصدر : وكالات