حوالي ثلث المهاجرين القادمين بحرا إلى إيطاليا يميلون إلى طلب اللجوء (الفرنسية-أرشيف)

ارتفع عدد المهاجرين واللاجئين الذين وصلوا عبر البحر من أفريقيا والشرق الأوسط إلى أوروبا هذا العام، حسب ما أعلنته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

ووصل حوالي 30 ألف شخص بالقوارب إلى السواحل الإيطالية بحلول نهاية أكتوبر/تشرين الأول مقابل نحو 19900 شخص عام 2007، وإلى مالطا وصل ما يقرب من 2600 مهاجر بحرا قادمين من شمال أفريقيا في الشهور التسعة الماضية من عام 2008، مقابل نحو 1800 العام الماضي.

ووفقا للمفوضية السامية ارتفع أيضا عدد من لاقوا حتفهم وهم يحاولون عبور البحر الأبيض المتوسط متجهين إلى إيطاليا أو مالطا في العام الحالي حيث قتل أو فقد 509 بحلول نهاية أكتوبر/تشرين الأول مقابل 471 خلال عام 2007 كله.

وفي اليونان توضح الأرقام الخاصة بالأشهر السبعة الأولى من العام الحالي ارتفاع عدد المهاجرين القادمين بالقوارب، حيث وصل 15 ألفا إلى البلاد أو الجزر التابعة لها بين شهري يناير/كانون الثاني ويوليو/تموز، مقابل 19900 خلال عام 2007.

ووصل إلى إسبانيا وجزر الخالدات نحو 10700 شخص بحرا في الفترة من يناير/كانون الثاني حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول، وهو أعلى من الرقم الذي وصل في الفترة نفسها من العام الماضي.

ووفقا للمفوضية السامية فإن حوالي ثلث المهاجرين القادمين بحرا إلى إيطاليا يميلون إلى طلب اللجوء ويتم الاعتراف بنحو نصفهم باعتبارهم لاجئين أو يمنحون شكلا من أشكال الحماية.

وفي مالطا يتقدم حوالي 80% من القادمين بحرا بطلب اللجوء ويحصل 60% منهم على وضع اللاجئين أو على شكل من أشكال الحماية.

المصدر : رويترز