كوريا الشمالية تمضي بغلق الحدود ومئات الجنوبيين يغادرونها
آخر تحديث: 2008/11/30 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/30 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/3 هـ

كوريا الشمالية تمضي بغلق الحدود ومئات الجنوبيين يغادرونها

 الإجراءات تأتي قبل نحو أسبوع من جولة جديدة للمفاوضات السداسية بشأن نووي بيونغ يانغ (الفرنسية)
أعلنت كوريا الشمالية المضي قدما في تنفيذ قرار إحكام غلق الحدود مع كوريا الجنوبية, فيما تدفق مئات الكوريين الجنوبيين للخروج بعد أن طردتهم بيونغ يانغ من منطقة صناعية حدودية مشتركة.

وأعلنت وزارة الوحدة في سول أن نحو 1700 من مدراء الشركات الكورية الجنوبية قد تتقررت عودتهم إلى المنطقة الصناعية التي تقع إلى الشمال مباشرة من الحدود التي تحرسها قوات مدججة بالسلاح اعتبارا من غد الاثنين عندما تسري القيود الحدودية الجديدة.

وطبقا لرويترز, توقع مسؤول بوزارة الوحدة بعض المرونة في الموقف الكوري الشمالي الأسبوع الجاري عندما تتأكد القائمة النهائية لأسماء العاملين الذين تقرر طردهم.

في هذه الأثناء عبر الحدود القطار الأخير وبه عربة شحن واحدة فارغة يوم الجمعة الماضي, فيما توقفت خدمات القطارات التي لم تنقل بضائع لكن كان ينظر إليها على أنها رمز المصالحة بين الدولتين وذلك بعد عام من بدايتها.

كما علقت الرحلات إلى مدينة كايسونغ الكورية الشمالية الحدودية والتي بدأت أيضا قبل عام.

يذكر أن تخفيض عدد العاملين في المنطقة الصناعية هو أحدث إجراء تتخذه كوريا الشمالية منذ تولي الرئيس لي ميونغ باك السلطة في الجنوب في فبراير/شباط الماضي متعهدا بالتشدد مع بيونغ يانغ، وربط المعونات بالتقدم الذي تحرزه في إنهاء برنامجها النووي.

يشار إلى أن المنطقة الصناعية بكايسونغ والتي تقع على بعد نحو 70 كيلومترا من سول تعد الرابط الاقتصادي الوحيد بين الكوريتين. وتعمل بهذه المنطقة 88 شركة كورية جنوبية لها أكثر من 33 ألف كوري شمالي.

وقد جاءت تلك الإجراءات قبل نحو أسبوع من جولة جديدة للمفاوضات السداسية بشأن نووي بيونغ يانغ بمشاركة الولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان إلى جانب الكوريتين.
المصدر : وكالات