اليسار يتقدم بالانتخابات البرلمانية في رومانيا
آخر تحديث: 2008/11/30 الساعة 23:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/30 الساعة 23:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/3 هـ

اليسار يتقدم بالانتخابات البرلمانية في رومانيا

غجريان من الرومان يصوتان في مركز انتخابي قرب بوخارست العاصمة (رويترز)
أظهر استطلاعان عند مراكز التصويت تقدم الحزب الديمقراطي الاجتماعي المعارض (المتحالف مع الحزب المحافظ) بـ36% من الأصوات في انتخابات برلمانية جرت أمس في رومانيا.
 
وجاء الديمقراطيون الليبراليون (وهم من المعارضة أيضا لكنهم مقربون من الرئيس ترايان باسيسكو) بالمرتبة الثانية بنحو 30.5%, بينما جاء الليبرالي الذي يقوده رئيس الوزراء سالين بوبيسكو تاريسينو كما هو متوقع ثالثا بـ20%.
 
وستنشر صباح الاثنين النتائج الرسمية للانتخابات التي كانت نسبة المشاركة فيها مخيبة للآمال, ولم تتجاوز 35% قبل ثلاث ساعات من إغلاق مراكز التصويت, في مؤشر على فقدان الثقة بالطبقة السياسية.
 
وهذه أول انتخابات منذ سقوط الشيوعية عام 1989, يمكن فيها اختيار مرشحين أفرادا بدل القوائم الحزبية في تصويتهم لاختيار أعضاء البرلمان الـ452.
 
وأبدى زعيم الديمقراطيين الليبراليين تيودور ستولويان أسفه لكون شباب كثيرين كانوا خارج العاصمة لم يصوتوا بالاقتراع الذي جاء نهاية أسبوع طويلة بسبب إجازة وطنية.
 
مخاوف الأزمة
ويبدو أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي استفاد من مخاوف واسعة من آثار الأزمة المالية العالمية على سوق العمل.
 
ووصف رئيس الحزب ميركيا غيوانا الاقتراع بالأهم منذ 1990, وقال إنه يحدد مصير رومانيا خلال عقدين.
 
وراهن الحزب الديمقراطي الاجتماعي (الذي يضم قادة الحزب الشيوعي السابق) على أن سنوات الازدهار الاقتصادي انتهت بفقدان آلاف الوظائف وبإجراءات تقشف صارمة.
 
وعود لم تتحقق
وأعلن رئيس الوزراء قبل أسابيع أن بلاده (وعدد سكانها 22 مليونا) تستطيع تجاوز تداعيات الأزمة, لكن سلسلة أخبار اقتصادية سيئة بددت التفاؤل، ومنحت الديمقراطي الاجتماعي اليساري أفضل فرصة في سنوات للفوز بالانتخابات.
 
ولن يستطيع الحزب الفائز تشكيل حكومة أغلبية رغم النتائج التي لن تؤثر على منصب الرئيس الذي سيواصل ولايته حتى 2009, ويعين رئيس الوزراء.
 
وشهدت السنوات الثلاث الماضية ازدهارا خاصة مع وجود مليوني عامل بالخارج حولوا تسعة مليارات دولار العام الماضي لوحده، قبل أن تأتي الأزمة المالية على آلاف الوظائف.
المصدر : وكالات