طلاب يحرقون العلم الأميركي وظهرت صور في الحائط تعود لعام 1979 (رويترز)
 
أحيا الإيرانيون الاثنين ذكرى استيلاء طلبة إيرانيين على السفارة الأميركية في طهران عام 1979، وذلك قبل يوم من انتخاب الأميركيين رئيسا جديدا للولايات المتحدة.
 
وتظاهر آلاف الطلبة الإيرانيين إحياء للذكرى، ولم يهتم كثير من المتظاهرين بالانتخابات الأميركية وتساءل قليلون منهم عما إذا كانت انتخابات الغد يمكن أن تساعد في إعادة بناء العلاقات الأميركية الإيرانية.
 
ويعد الإيرانيون يوم الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني بداية انهيار الهيمنة الأميركية على بلادهم في عهد الشاه الإيراني السابق محمد رضا بهلوي. وقد سميت المناسبة بيوم الطالب الإيراني.
 
وشهدت الحادثة آنذاك عملية اقتحام السفارة واحتجاز 53 دبلوماسيا اعتبر الطلاب أن غالبيتهم يعملون في وكالة المخابرات المركزية الأميركية الـ"سي آي إيه".
 
وبقوا في الاحتجاز لأكثر من سنة وأدت عملية الطلاب هذه إلى خسارة الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر منصبه إذ خسر الانتخابات حينها.

المصدر : رويترز