المعارضة التايلندية تواصل احتجاجاتها والحكومة تدعو للحوار
آخر تحديث: 2008/11/29 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/29 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/2 هـ

المعارضة التايلندية تواصل احتجاجاتها والحكومة تدعو للحوار

محتجون تايلنديون يقيمون حواجز حول مطار دون موينغ لإعاقة الشرطة (رويترز) 

تجاهل محتجون يحاصرون مطارين رئيسيين في العاصمة التايلندية بانكوك أوامر الشرطة بإخلائهما، وواصلوا تعزيز مواقعهم لليوم الرابع على التوالي.

وأظهر التلفزيون التايلندي السبت مشادات واحتكاكات بين محتجين ورجال شرطة حاولوا تثبيت نقطة تفتيش لدى مدخل مطار سوفارنابومي لمنع تدفق المحتجين عليه.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن شهود عيان قولهم إن أكثر من 100 شخص من شرطة مكافحة الشغب فرضوا طوقا أمنيا حول المطار الدولي الذي يعد واحدا من أكثر المطارات ازدحاما في آسيا، وذلك على بعد نحو 300 متر من المحتجين.

وفي الوقت نفسه ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن مسؤول الأمن في مطار "دون موينغ" وجه إنذارا للمحتجين بالمغادرة الفورية لمبنى المطار مهددا بـ"اتخاذ الإجراءات الضرورية لمواجهة الوضع".

رئيس الوزراء التايلندي دعا إلى الحوار مع المحتجين (رويترز)
تعامل معتدل

ويأتي ذلك على الرغم من أن رئيس الوزراء سومتشاي وونغساوات كان قد وعد الجمعة بتعامل معتدل مع المحتجين.

وشدد سومتشاي -في كلمة نقلها التلفزيون عقب اجتماع طارئ مع قائد شرطة بانكوك سوتشارت ميونغيو- على أن "التفاوض معهم هو أفضل طريق للخروج من الأزمة".

وكان سومتشاي قد فرض حالة الطوارئ في مطار بانكوك الدولي والمطارات المحلية مساء الخميس الماضي قائلا إنه لا يسمح للمتظاهرين باحتجاز البلاد رهينة.

وفي إطار رد الفعل على تلك الخطوة قال زعيم التحالف الشعبي من أجل الديمقراطية ورياساي كاتاسيلا "لن نغادر المكان، سنستخدم دروعا بشرية ضد الشرطة إذا حاولت تفريقنا".

ودعا قائد أركان الجيش أنوبونغ باوتشيندا الأربعاء الماضي رئيس الوزراء إلى حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة كأفضل مخرج من الأزمة السياسية الحالية في البلاد.

ويسيطر تحالف الشعب من أجل الديمقراطية الذي يصر على الإطاحة بالحكومة على مطاري "دون موينغ" و"سوفارانابومي الدولي".

مئات الحجاج المسلمين التايلنديين تقطعت بهم السبل في مطار سوفارانابومي (رويترز)
إقالة قائد الشرطة
وفي سياق متصل أقال سومتشاي الجمعة قائد الشرطة الوطنية الجنرال باتشاراوات ونغسوان دون تقديم أسباب لذلك القرار.

ونقلت أسوشيتد برس عن المتحدث باسم الحكومة قوله إن سومتشاي أمر بنقل ونغسوان إلى منصب في مكتب رئيس الوزراء، ووصفت رويترز المنصب الجديد بأنه هامشي، وأشارت إلى غضب رئيس الوزراء من طريقة التعامل التي أدار بها ونغسوان الأزمة.

ومن جهة أخرى أعلنت شركة طيران تايلندية تسيير رحلة خاصة الجمعة إلى مدينة جدة السعودية لنقل مئات الحجاج المسلمين التايلنديين انطلاقا من مطار هاد ياي جنوب البلاد بسبب إغلاق مطار بانكوك الدولي.

يذكر أن نحو 400 حاج قد علقوا في مطار سوفارانابومي الدولي في بانكوك بعد سيطرة المحتجين عليه.

وكانت الأزمة السياسية المستمرة منذ ثلاثة أعوام في تايلند قد تصاعدت منذ بدأ التحالف الشعبي من أجل الديمقراطية "معركته الأخيرة" الاثنين الماضي للإطاحة بحكومة يتهمها بأنها ألعوبة في يد رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا الذي أطيح به في انقلاب عام 2006.

ويتصاعد التوتر بين الحكومة والجيش في بلاد شهدت 18 انقلابا منذ نهاية الحكم الملكي المطلق في 1932.

المصدر : وكالات