الصين تحذر ساركوزي من عواقب اجتماعه بالدلاي لاما
آخر تحديث: 2008/11/29 الساعة 22:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/29 الساعة 22:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/2 هـ

الصين تحذر ساركوزي من عواقب اجتماعه بالدلاي لاما

الدلاي لاما كلما التقى زعيما غربيا أسخط الصين (الفرنسية-أرشيف) 

حذر مسؤول صيني من أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين بلاده وفرنسا ستتأثر سلبا إذا اجتمع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بزعيم الانفصاليين التبتيين الدلاي لاما في غضون أسبوع .
 
ومن المقرر أن يستقبل ساركوزي الدلاي لاما في السادس من الشهر المقبل في غدانسك ببولندا, وذلك بعد أيام على إلغاء أو تأجيل القمة الصينية الأوروبية التي كان يفترض أن تبدأ الاثنين المقبل بمدينة ليون الفرنسية بحضور مئات من رجال الأعمال من بينهم 150 رئيس مؤسسة صينية.
 
وفي خطوة احتجاجية على اللقاء المرتقب بين الرئيس الفرنسي والزعيم الروحي للتبت, قررت الصين مقاطعة قمة ليون التي كان مرجحا أن تكون مناسبة لعقد صفقات بين رجال الأعمال الصينيين ونظرائهم الأوروبيين.
 
استهانة
ونقلت صحيفة تشاينا ديلي الرسمية في عددها الصادر السبت عن فانغ زونغبنغ -مدير الشؤون الأوروبية بالمعهد الوطني للعلاقات الدولية المعاصرة المرتبط بالخارجية الصينية- أن فرنسا استهانت بتصميم الصين على حماية سيادتها.
 
وكان القيادي الصيني يشير بوضوح إلى سياسة بكين الصارمة تجاه المحاولات الانفصالية سواء من جانب إقليم التبت أو تايوان.
 
وأضاف زونغبنغ أن القادة الفرنسيين يريدون أن يلعبوا ورقة التبت وفي الوقت نفسه الحفاظ على علاقات اقتصادية وتجارية جيدة مع الصين, وهذا أمر يصعب تحقيقه كما قال.
 
وتابع المسؤول الصيني أن قادة الغرب يخطئون حين يظنون أن في وسعهم الاجتماع بالدلاي لاما, وأن تستمر العلاقات الاقتصادية بين بلدانهم والصين بشكل طبيعي وكأن شيئا لم يحدث.
 
وكان الزعيم الروحي للتبت بالمنفى قد أعلن الجمعة عن أمله في زيارة تايوان -التي زارها للمرة الأولى قبل سبع سنوات- في العام المقبل.
 
وقال الدلاي لاما لمحطة تلفزيونية في مدينة دارامسالا  بشمال الهند "إن العلاقات التايوانية الصينية تتطور بشكل سلس وربما هذا وقت مناسب للقيام بالزيارة". وأضاف "إنني لم أزر تايوان منذ عدة سنوات ولكنني لم أنس تايوان أبدا".
المصدر : وكالات