الصحافة البريطانية تشير لتورط القاعدة بهجمات مومباي
آخر تحديث: 2008/11/29 الساعة 08:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/29 الساعة 08:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/2 هـ

الصحافة البريطانية تشير لتورط القاعدة بهجمات مومباي

سينغ تنتظره تحديات كبيرة بعد هذه الأحداث (الفرنسية)

في مقال بعنوان "على الهند ألا تلقي اللوم كليا على جهات أجنبية" أيدت صحيفة تايمز البريطانية فرضية تورط القاعدة في هجمات مومباي على عكس إقرار رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ بتورط جهات خارجية، في تلميح للجار الباكستاني الذي ندد رسميا بالهجمات.
 
وقالت الصحيفة إن بصمات القاعدة كانت واضحة في هذه الهجمات مشيرة إلى توقيت تنفيذها الذي لم يكن صدفة موافقا لصعود إدارة أميركية جديدة بعد انتخاب باراك أوباما رئيسا لأميركا والذي وعد بمقاربة جديدة لمعالجة ما يسمى الإرهاب.
 
وبررت الصحيفة تأييدها لتورط للقاعدة بالمواقع التي استهدفتها الهجمات بداية باختيار مدينة مومباي التي تعد الشريان الاقتصادي للهند ومركزها المالي، وصولا إلى ضرب بنايات ذات رمزية خاصة على غرار فندق تاج محل ومحطة القطارات الرئيسية.
 
وأشار المقال أيضا إلى نوعية الأسلحة والتكتيكات المستعملة من قبل المسلحين والتي تذكر بهجمات القاعدة في مدينة الخبر السعودية في مايو/أيار 2004 التي استهدفت على غرار هجمات مومباي رعايا أميركيين وبريطانيين.
 
وتحدثت الصحيفة عن جذور التطرف الإسلامي في الهند وعن جماعة لشكر طيبة (جند طيبة) التي نفت أي تورط لها في الهجمات. واكتسبت الجماعة شهرتها بمحاربة الحكم الهندي في كشمير المتنازع عليها.
 
"
سؤالان ستحاول نيودلهي إيجاد الإجابة عليهما: من نفذ الهجمات ولماذا؟ وقالت إن الشبهات ستتجه نحو "جماعات إرهابية" هندية بعد تصاعد الشكوك بتورط القاعدة في الهجمات
"
من نفذ الهجمات ولماذا؟
 
في السياق ذاته أشارت صحيفة ذي إندبندنت إلى إمكانية تورط جماعات هندية في الهجمات، قائلة إن سؤالين ستحاول نيودلهي إيجاد الإجابة عليهما: من نفذ الهجمات ولماذا؟ وقالت إن الشبهات ستتجه نحو "جماعات إرهابية" هندية بعد تصاعد الشكوك بتورط القاعدة فيها.
 
وقالت الصحيفة إن إلقاء سينغ التهم على جهات خارجية في إشارة إلى الجار الباكستاني أصبح أمرا مألوفا من قبل السياسيين الهنديين بعد أي عمل إرهابي كبير، رغم أنه لم يكشف دلائل عن ذلك بعد اعتقال تسعة من منفذي الهجمات.
 
وكان أحد محتجزي الرهائن في المركز اليهودي في مومباي قال في اتصال مع إحدى المحطات التلفزيونية المحلية متسائلا باللغة الأردية "هل تعلمون كم من قتيل سقط في كشمير؟ هل تعلمون كيف قتل جيشكم المسلمين؟
 
ويقول محللون حسب الصحيفة إن علاقة قضية كشمير بالهجمات قد تكون كبيرة خاصة وأن الجماعات التي تنشط في الإقليم على صلات وثيقة بالقاعدة وبجهاز الاستخبارات الباكستانية.
 
انعكاسات سلبية
من جهتها قالت صحيفة تايمز في مقال آخر إن هجمات مومباي سيكون لها انعكاسات سلبية على استقرار الهند الذي يعد غير قوي مقارنة بالصورة التي يظهر عليها، مشيرة إلى أن سينغ تنتظره تحديات كبيرة بعد هذه الأحداث.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الهجمات تمثل تهديدا لحكومة سينغ وحزب المؤتمر الذي تنتظره انتخابات في ست ولايات رئيسية وانتخابات عامة في السادس من مايو/أيار القادم، ورغم الإنجازات التي تحسب له، يبقى سينغ متهما بعدم إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية عميقة.
 
وتضيف الصحيفة أن الهجمات قد تثير ردة فعل الهندوس وتقوية الدعوة القومية الهندوسية أو التي يمثلها حزب باراتيا جاناتا المتأثر بأيديولوجيا تشكك في الهند كبلد ديمقراطي وعلماني مؤمن بحقوق المسلمين والأقليات الأخرى.
المصدر : الصحافة البريطانية