اشتباكات مومباي تدخل يومها الثالث بـ155 قتيلا
آخر تحديث: 2008/11/29 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/29 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/1 هـ

اشتباكات مومباي تدخل يومها الثالث بـ155 قتيلا

جنود يتموقعون أمام فندق تاج محل (الفرنسية)
 
انتهى اقتحام مركز يهودي في مومباي بمقتل مسلحين اثنين وخمسة رهائن, بينهم حاخام أميركي وزوجته الإسرائيلية, ودخلت الاشتباكات في مومباي يومها الثالث بـ 155 قتيلا, عشرون منهم غربيون, بينهم خمسة إسرائيليين وأربعة أميركيين.

واستمر إطلاق النار في فندق تاج محل حيث يتحصن مسلح أو اثنان مع رهينتين على الأقل حسب الفريق تامبوراج قائد الدائرة العسكرية الجنوبية في الهند.

وتحدث المسؤول العسكري عن خمسين جثة عثر عليها في الفندق, وقال إن المهاجمين مصممون تماما ويعرفون المكان, فيما توقع ضابط كبير آخر انتهاء العمليات الليلة.

وفي فندق ترايدنت أوبروي قتل الأمن مسلحَين وحرر 143 شخصا أمس, وأكد قائد القوات الخاصة أن المكان "أصبح خاليا من الإرهابيين".
 
إنزال جوي فوق المعبد اليهودي (رويترز)
ونفت سلطات السكك الحديد حديث محطتي تلفزيون هنديتين عن إطلاق نار أمام محطة القطارات الرئيسة في مومباي.
 
ليس عدلا
وقررت باكستان -التي أدانت الهجمات- إرسال رئيس مخابراتها للمساعدة في التحقيق, وطلبت من الهند ألا تقحم السياسة في الموضوع، في إشارة إلى تلميحات هندية إلى دور باكستاني.

وقال سفيرها في واشنطن حسين حقاني "ليس عدلا نسب هذه الأعمال الإرهابية إلى باكستان والباكستانيين حتى قبل بدء التحقيق". 
 
وحسب بيان باكستاني تحدث رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ هاتفيا مع نظيره الباكستاني عن تقارير أولية تشير إلى مدينة كراتشي, دون أن يحدد البيان أي دور للمدينة في الهجمات التي استهدفت عشرة مواقع, وأوقعت أيضا 327 جريحا.
 
وفي وقت سابق تحدث سينغ عن مسلحين قدموا من دول مجاورة حذرها من ثمن تدفعه إن لم تتحرك لوقف استعمال أراضيها في شن هجمات.

وسبق للهند اتهام باكستان في هجمات سابقة, بما فيها تفجير انتحاري استهدف سفارتها في العاصمة الأفغانية.

تشابه
وقال مسؤول أميركي في مكافحة الإرهاب إن من المبكر الحديث عن هوية منفذي الهجوم, "لكن بعض ما حدث يذكر بعمليات إرهابية سابقة نفذتها جماعات مثل لشكر طيبة وجيش محمد".
 
ونفت لشكر طيبة (جند طيبة) علاقتها بالهجمات, بعد أن نقلت وكالة برس ترست الهندية عن الأمن حديثه عن اعتقال ثلاثة مسلحين -أحدهم باكستاني- في فندق تاج محل, ينتمون إلى التنظيم الذي يطالب باستقلال كشمير.
 
وحسب الوكالة, أبلغ الباكستاني المحققين أن 12 مسلحا دخلوا الهند بمركب رسا على بعد عشرة أميال من مياه الهند الإقليمية ووصلوا إلى مومباي بقوارب سريعة.

فرق تحقيق
وقالت الولايات المتحدة إن رعاياها في مومباي ما زالوا معرضين للخطر, ونصحتهم بعدم السفر إلى المدينة, وقررت إرسال فريق تحقيق.

كما أرسلت بريطانيا محققين, ودعت إلى عدم المسارعة بالحديث عن أصول بريطانية لبعض المهاجمين, كما ذكرت وسائل إعلام بريطانية نقلا عن محطة تلفزيون هندية.

وقال رئيس وزراء بريطانيا غوردون براون بعد محادثة هاتفية مع نظيره الهندي إن مانموهان سينغ لم يبلغه بوجود حلقة بريطانية في الموضوع.

وقالت كريستين فير مختصة شؤون جنوب آسيا في مركز "راند كورب" للبحوث إن الهجمات ليست الأخطر في تاريخ الإرهاب من حيث الضحايا, لكنها الأوسع من حيث نطاقها وتعقيدها.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: