فندق تاج محل كان من بين الأماكن التي استهدفتها الهجمات (الفرنسية)

تواصلت الإدانات الدولية للهجمات الدامية التي تعرضت لها مدينة مومباي الهندية ليلة أمس وخلفت أكثر من مائة قتيل ومئات الجرحى فيما تم احتجاز عدد من الرهائن بينهم غربيون.

الهند
فقد أدانت رئيس الهند براتيبها ديفيسينغ باتيل تلك الهجمات وأعربت عن أملها في أن يتم الإفراج عن الرهائن المحتجزين في أقرب وقت ممكن.

باكستان
وفي الجارة باكستان دان رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني بقوة ما وقع في مومباي وعبر عن حزنه العميق لسقوط قتلى في تلك الهجمات.

أميركا
وفي الولايات المتحدة قال بيان صادر عن البيت الأبيض إن الرئيس جورج بوش يدين هجمات مومباي ويقدم تعازيه لأسر الضحايا".

وفي تفاعلات أخرى شهد البيت الأبيض اجتماعا لمسؤولين بارزين في الاستخبارات ومكافحة الإرهاب بعد هجمات مومباي، وعرض تقديم المساعدة للسلطات الهندية.

ومن جانبه أدان الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما الهجمات، ودعا إلى التعاون مع الهند والدول في شتى أنحاء العالم لاستئصال شبكات الإرهاب وتدميرها.

كما شكل أوباما مجموعة للتنسيق مع وزارة الخارجية الأميركية لمتابعة تطورات هجمات مومباي.

الأمم المتحدة
أما الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون فقد اعتبر أن "هذا العنف غير مقبول على الإطلاق ولا توجد قضية أو مظالم يمكن أن تبرر الهجمات العشوائية على المدنيين"، وأدعو إلى تقديم الجناة إلى المحاكمة سريعا، وأعبر عن المواساة لعائلات الضحايا والتضامن مع الهند شعبا وحكومة.

بريطانيا
وتعهد رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بالوقوف إلى جانب الحكومة الهندية في الرد القوي على الهجمات وعرض على الحكومة الهندية كل المساعدات الضرورية.

فرنسا
ومن جانبها قدمت الحكومة الفرنسية التعازي لأسر ضحايا هجمات التفجير والهجمات ودانت عملية احتجاز الرهائن، واصفة "الإرهاب بأنه اعتداء على ديمقراطية الهند"، وتعهدت بتضامن الاتحاد الأوروبي مع نيودلهي.

روسيا
وأعرب الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف عن قلق بلاده من سقوط قتلى وقال إن "أعمال إرهابية" من هذا النوع مضرة بالنظام العالمي برمته وتحدي للإنسانية.

أستراليا
أما رئيس وزراء أستراليا كيفن راد فقد وصف هجمات مومباي بالعمل الجبان ومنفذيها بالجبناء والقتلة، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب بلاده في هذا اللحظة لتقديم المساعدات التي تحتاجها.

اليابان
كما دان رئيس الوزراء الياباني تارو أسو هجمات مومباي وقال إنها "عمل إرهابي" دنيء ولا يغتفر.

المصدر : وكالات