الأمم المتحدة تدعو لإنقاذ الفقراء وليس البنوك
آخر تحديث: 2008/11/27 الساعة 01:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/27 الساعة 01:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/30 هـ

الأمم المتحدة تدعو لإنقاذ الفقراء وليس البنوك

أنطونيو غاتيريس خلال زيارة لمخيم في كابل يؤوي نازحين أفغانا (الفرنسية-أرشيف)

دعت منظمة الأمم المتحدة العالم إلى إنقاذ عشرات الملايين من الفقراء والمتضررين من الحروب، وعدم الانصراف فقط إلى إنقاذ المؤسسات البنكية من الإفلاس في خضم الأزمة المالية العالمية.

وحث رئيس مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غاتيريس المجتمع الدولي على عدم نسيان الفقراء والمحتاجين في غمرة التعهدات الحكومية، وخاصة الأميركية بإنفاق مئات مليارات الدولارات من أجل إنقاذ اقتصادياتها.

وقال المسؤول الأممي إنه في الوقت الذي كان خلال الأسبوع الجاري يوجه دعوة لحشد حوالي سبعة مليارات دولار لمساعدة ثلاثين مليون شخص، أقبلت الحكومة على ضخ عشرين مليار دولار لإنقاذ بنك واحد، في إشارة إلى مجموعة سيتي غروب.

وأضاف أن مفوضية اللاجئين لا تطلب تخصيص مبالغ مماثلة للعمال الإنساني، ولكنها تسعى للحصول على نفس الالتزام لإنقاذ الفقراء والمتضررين من الحرب.

وأدلى غاتيريس بتلك التصريحات خلال زيارته بغداد للاطلاع على جهود أممية لخلق الشروط الملائمة لعود اللاجئين العراقيين إلى بلادهم، بعد أن نزحوا في أعقاب غزو البلاد من قوات دولية تقودها الولايات المتحدة.

وكان رئيس مفوضية اللاجئين قد أطلق أمس الثلاثاء من أبو ظبي دعوة عالمية لجمع سبعة مليارات دولار لتمويل 360 وكالة أممية ومنظمة غير حكومية لدعم جهودها في مساعدة الفقراء بحوالي 31 بلدا.

لكن تلك الدعوة لم تلق الأصداء المناسبة في ظل تواتر الأنباء بشأن المبالغ الكبيرة التي تضخها الولايات المتحدة وحكومات أخرى، في مؤسساتها الاقتصادية لمواجهة الأزمة المالية المتفاقمة.

ويقر غاتيريس أن تلك التدابير ضرورية، لكنه يرى ضرورة إثارة انتباه المجتمع الدولي إلى الاهتمام بالأزمات الإنسانية الناجمة عن النزاعات والتغيير المناخي والفقر.

وخلص المسؤول الأممي إلى أنه سيكون من غير الأخلاقي أن نرى تكاتف جهود كثيرة لإنقاذ النظام المالي "وبقينا عاجزين عن جمع مبالغ صغيرة للاستجابة لحاجات إنسانية أساسية".

المصدر : رويترز