فرقاء زيمبابوي يبحثون سبل الخروج من المأزق السياسي
آخر تحديث: 2008/11/26 الساعة 02:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: العالم الإسلامي ليس بحاجة لمزيد من الانقسام وأزمة قطر لا تفيد أحدا
آخر تحديث: 2008/11/26 الساعة 02:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/28 هـ

فرقاء زيمبابوي يبحثون سبل الخروج من المأزق السياسي


زيمبابوي: الأزمة السياسية فاقمت الأوضاع الإنسانية (رويترز-أرشيف)

يلتقي الفرقاء الزيمبابويون في جنوب أفريقيا لإجراء محادثات قد تسمح بالخروج من حالة الانسداد السياسي في البلاد، وتضع حدا لتفاقم الوضع الإنساني.
 
ويشارك باللقاء حزب الاتحاد الوطني الأفريقي (الجبهة الوطنية) بزعامة روبرت موغابي وحركة التغيير الديمقراطي المعارضة إضافة إلى فصيل منشق عنها, ويتم بوساطة من رئيس جنوب أفريقيا الأسبق ثابو مبيكي.
 
ويناقش الاجتماع مسودة التعديل الدستوري الذي يمهد الطريق لحكومة أخرى، وترى فيه دول أفريقيا الجنوبية أملا في إنهاء الأزمة التي كبلت الاقتصاد
ورفعت نسبة التضخم إلى أرقام خيالية.
 
وترفض حركة التغيير بزعامة تسفانغيراي المشاركة بالحكومة الجديدة متهمة حزب الإتحاد (زانو) بالاستيلاء على المقاعد الوزارية الرئيسية، ومحاولة تجميد الحركة مخترقا بذلك اتفاق 15 سبتمبر/ أيلول الذي يقضي بتقاسم السلطة وهو الأمر الذي عطل تشكيل الحكومة شهرين.
 
ويمكن أن يؤدي سعي موغابي لتشكيل حكومة دون موافقة حركة التغيير، إلى حل الاتفاق السابق الذي يعتبره المراقبون الفرصة الأمثل لتجاوز عقود من الوضع الاقتصادي المتدهور.
 
وكانت حركة التغيير قد هددت بمقاطعة اللقاء ثم عادت وأكدت حضورها، ورغبتها بالوصول إلى حل ملائم.
 
وقال المتحدث باسم الحركة نيلسون شاميزا: سنذهب لإبداء وجهة نظرنا لكن إذا لم يكن هناك احترام لموقفنا فهذا قد يمثل خطرا كبيرا، ويجب على دول المنطقة أن تقوم بدورها للتوصل إلى اتفاق يراعي جميع الأطراف.
 
ويؤثر التجاذب السياسي بشكل كبير على الوضع الإنساني في البلاد، فقد أدى العجز الغذائي والتضخم الاقتصادي الهائل إلى نزوح ملايين السكان وتفشي وباء الكوليرا الذي قتل حوالي ثلاثمائة وأرسل مئات آخرين إلى مستشفيات جنوب أفريقيا.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: