التفجيران  وقعا عام 1998  في كينيا وتنزانيا (الفرنيسة)
أيدت محكمة استئناف اتحادية أميركية أحكام الإدانة الصادرة بحق ثلاثة رجال حكم عليهم بالسجن مدى الحياة لتورطهم في تفجير سفارتي أميركا في كينيا وتنزانيا.
 
وكان الثلاثة من بين أربعة حوكموا وأدينوا في تفجير السفارتين الأميركيتين في نيروبي بكينيا ودار السلام بتنزانيا، وقتل 224 شخصا
وأصيب الآلاف في التفجيرين اللذين وقعا في السابع من أغسطس/آب 1998.
 
وأدانت هيئة محلفين في مايو/أيار 2001 السعودي محمد راشد داود العوهلي والتنزاني خلفان خميس والأميركي اللبناني المولد وديع الحاج والفلسطيني الأردني المولد محمد صديق عودة.
 
وجاء إصدار الأحكام عليهم بعد شهر واحد من هجمات 11  سبتمبر/أيلول 2001.
 
ورفضت محكمة الدائرة الثانية الاستئنافية إجراء محاكمات جديدة للعوهلي والحاج وعودة، قائلة إن الإدانة مشفوعة بالأدلة وإن المحاكمة كانت عادلة.

المصدر : رويترز