القوات الباكستانية قصفت موقع المسلحين بمنطقة موهمند (رويترز) 

قال مسؤولون باكستانيون الاثنين إن القوات الحكومية قتلت عشرين مسلحا على الأقل في اشتباكات متفرقة بشمالي غرب البلاد المضطرب حيث يشن الجيش حملة موسعة ضد تنظيم القاعدة وحركة طالبان باكستان

فقد أعلن مسؤول أمني باكستاني أن 15 مسلحا لقوا مصرعهم، في حين أصيب ستة آخرون في معارك منفصلة في أنحاء مختلفة من وادي سوات شمال غرب البلاد. مضيفا أن العديد من السيارات التي يستخدمها المقاتلون دمرت في العمليات.

ووفقا لمسؤول أمني آخر، قتلت القوات شبه العسكرية خمسة من المقاتلين الموالين لطالبان واعتقلت مطلوبين في عملية تفتيش بقرية بينديالي في منطقة موهمند المضطربة المتاخمة لأفغانستان.

وأشار المسؤول إلى أن رجال القبائل المحليين سلموا الاثنين 18 مسلحا للسلطات بعد مفاوضات بين المسؤولين الحكوميين وشيوخ القبائل.

وأعلنت قوات الأمن كذلك أنها قتلت ما لا يقل عن 25 مسلحا واعتقلت أربعين آخرين خلال أسبوعين قضتهما في عملية طويلة لتعقب المسلحين في المناطق المحيطة بمدينة بيشاور التي تقع شمالي غرب البلاد.

وقد أطلق مسلحون مجهولون النار على امرأة عضو في مجلس محلي بعد أن اقتحموا منزلها في منطقة منجورا بوادي سوات في وقت مبكر من صباح الاثنين.

وقال محمد جميل، وهو أحد سكان المنطقة، إن مسلحي طالبان كانوا قد حذروا عضو المجلس المحلي من مغبة مواصلة "الأنشطة غير الأخلاقية" التي يتهمون المرأة بالقيام بها.

المصدر : وكالات