رئيس غينيا بيساو ينجو من هجوم مسلح
آخر تحديث: 2008/11/24 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/24 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/27 هـ

رئيس غينيا بيساو ينجو من هجوم مسلح

رئيس غينيا بيساو لم يصب بأذى من جراء الهجوم (الفرنسية-أرشيف)
نجا رئيس غينيا بيساو خواو برناردو نينو فييرا من هجوم شنه متمردون مسلحون على مقره في وقت مبكر من صباح الأحد, وذلك بعد يومين من إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية.

وأكد  ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في غينيا بيساو شولا أوموريجي وقوع الهجوم, وقال إنه زار الرئيس فييرا في مقره وإن الرئيس وأسرته لم يصابوا بأذى من جراء الهجوم.

من جهة ثانية أوضح وزير الداخلية كريبيانو كاساما أن أحد الحراس الشخصيين للرئيس قتل في الهجوم وأصيب آخر. ونفى وزير الداخلية وقوع أي محاولة انقلابية وقال إن الحكومة تحقق في الأمر.

في الوقت نفسه ذكر رئيس هيئة الأركان العامة بالقوات المسلحة باتيستا تاجمي نا واي أن المهاجمين من الجنود مشيرا إلى اعتقال خمسة منهم، وقال إن الوضع تحت السيطرة.

ونقلت رويترز عن شهود عيان أن واجهة مقر فييرا في حي تشون دي بيبل في العاصمة بيساو وعددا من المركبات خارجه بدا عليها آثار رصاص بنادق آلية ومقذوفات صاروخية.

وفي وقت سابق قال الرئيس السنغالي عبد الله واد لراديو فرنسا الدولي إنه تلقى مكالمة هاتفية من فييرا أبلغه فيها أن جنودا أطلقوا النار على مقره، مشيرا إلى أنه أرسل جنودا سنغاليين للحدود مع غينيا بيساو وأعد طائرة لإجلاء فييرا وأسرته. وناشد الرئيس السنغالي القوات المتمردة في غينيا بيساو العودة إلى ثكناتها.

وجاء الهجوم عقب انتخابات برلمانية جرت قبل أسبوع, حيث حصل الحزب الأفريقي لاستقلال غينيا بيساو والرأس الاخضر وهو الحزب الحاكم السابق في البلاد قد فاز بأغلبية برلمانية صريحة بحصوله على 67 من أصل مائة مقعد.

يشار إلى أن غينيا بيساو تعاني من انقلابات وانتفاضات منذ استقلالها عن البرتغال عام 1974 ولا تزال تكافح للتغلب على تبعات الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين العامين 1998 و1999 التي أتت على الكثير من بنيتها التحتية.
المصدر : وكالات