أحد جرحى المعارضة في هجوم بقنبلة يوم الخميس (الأوروبية)

أصيب ثمانية أشخاص ضمن محتجين معارضين يحتلون مكتب رئيس الوزراء التايلندي سومشاي وانغساوات اليوم إثر هجوم بقنبلة عليهم. ويعد الهجوم الثاني من نوعه خلال يومين إذ وقع حادث مماثل الخميس أسفر عن مصرع شخص وإصابة 29 آخرين.
 
وذكر موقع التحالف من أجل الديمقراطية المناهض للحكومة في تايبيه أن شخصا كان يقود دراجة بخارية ألقى القنبلة على معسكر لأنصارها مما أدى إلى إصابة ثمانية أحدهم في حالة حرجة. وأشار الموقع إلى أن معظم الجرحى من عناصر أمن متطوعين.
 
وكان التحالف قد دعا إلى تجمع جماهيري حاشد غدا الأحد لمحاصرة البرلمان احتجاجا على هجوم يوم الخميس ضد عناصرها، حملت الحكومة مسؤوليته.
 
ويقود التحالف من أجل الديمقراطية رجال أعمال وأكاديميون مؤيدون للملكية يتهمون الحكومة بالفساد وبأنها موالية لرئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا الذي عزله الجيش في انقلاب عام 2006 بعد احتجاجات نفذها التحالف.
 
وتسببت الحملة التي يشنها التحالف وبدأت أواخر 2005 في شلل عملية صنع القرار في الحكومة وفاقمت خطر الركود في تايلند بينما يعاني اقتصادها من تداعيات الأزمة المالية العالمية.

المصدر : وكالات