الرادار الأميركي في إسرائيل جاهز للعمل الشهر المقبل
آخر تحديث: 2008/11/22 الساعة 22:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/22 الساعة 22:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/25 هـ

الرادار الأميركي في إسرائيل جاهز للعمل الشهر المقبل

رادارات أميركية يتم تركيبها بمنشأة عسكرية جنوب إسرائيل في الـ12 من الشهر الجاري  (الفرنسية-أرشيف) 

قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي السبت إن نظام الرادار –الذي وافقت الولايات المتحدة في يوليو/تموز على نشره في إسرائيل لمواجهة أي تهديد محتمل من جانب إيران- سيكون جاهزا للعمل في منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأشارت الإذاعة إلى أن فنيي الجيش الأميركي الذين سيتولون تشغيل النظام يقومون حاليا بتنفيذ التجارب النهائية.

وسيصل مدى نظام الرادار –الذي يتم تركيبه في صحراء النقب جنوبي إسرائيل- إلى أكثر من ألفي كيلومتر، في حين يقوم بتشغيله 120 من أفراد الجيش الأميركي متمركزون في إسرائيل بشكل دائم.

وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس وافق على نشر المنظومة بعد أن قام وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك ورئيس أركانه الفريق غابي أشكنازي بزيارات منفصلة إلى واشنطن في يوليو/تموز لمناقشة ما يصفه المسؤولون الإسرائيليون بأنه "تهديدات إيرانية قائمة".

وذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول أن هوائيين يصل ارتفاعهما إلى 1300 قدم أقيما بالقرب من مفاعل ديمونا الذي يعتقد على نطاق واسع أنه يحتضن الترسانة النووية للدولة العبرية.

وتولت شركة رايثيون بناء نظام الرادار (X-band) الذي يصفه المسؤولون الأميركيون بأنه قادر على تعقب أي جسم حتى لو كان بحجم كرة البيسبول على بعد 4700 كلم.

وسيتيح هذا النظام للدرع الباليستي الإسرائيلي اعتراض صواريخ شهاب-3 الإيرانية في منتصف مسارها عند إطلاقها والذي يستغرق 11 دقيقة للوصول إلى إسرائيل.

ونشرت الولايات المتحدة نظاما مماثلا في اليابان عام 2006 ردا على قيام كوريا الشمالية بتجربة صاروخية، وهي تخطط لتركيب منظومة أخرى في الجمهورية التشيكية.

المصدر : الفرنسية