سيغولين رويال تدلي بصوتها الجمعة (الفرنسية)

أعلنت مرشحة الرئاسة الفرنسية السابقة سيغولين رويال السبت رفضها لنتائج الانتخابات على زعامة الحزب الاشتراكي الفرنسي التي أجريت الجمعة وكشفت عن هزيمتها وفوز منافستها مارتين أوبري بفارق ضئيل.

ونقل راديو فرنسا عن المتحدث السابق باسم الحزب جولين دراي قوله إن رويال تشكك فى نتائج الانتخابات نظرا لـ"المخالفات" الواضحة في بعض المناطق، مشيرا إلى أن "الحل الوحيد هو إجراء انتخابات أخرى".

وقال البرلماني الفرنسي مانويل فالس "في هذا الوقت لا يمكن لأحد إعلان الفوز، كان هناك تزوير وغش، هناك شك كبير في نتيجة انتخابات الليلة الماضي".

وأظهرت النتائج النهائية للانتخابات التي أعلنت السبت فوز عمدة ليل ووزيرة العمل الفرنسية السابقة مارتين أوبري بحصولها على 50.02% من الأصوات مقابل 49.98% لرويال، وهو ما يعنى أن أوبري فازت بفارق 42 صوتا فقط من مجموع الأصوات البالغ عددها نحو 135 ألفا.

مانويل فالس قال إن الانتخابات شابها

 التزوير والغش  (الفرنسية)

تغيير القواعد

ورفض معسكر أوبري الطلب بإعادة التصويت، وقال فرانسوا لامي أقرب مستشاري أوبري "لا يمكن أن ينفي أحد أن الوضع معقد، ولكن لا يمكن أن ينفي أحد أن مارتين أوبري هي الأمينة العامة الأولى الجديدة للحزب الاشتراكي"، وأضاف "كون النتيجة لا ترضيك لا يعني أن بإمكانك تغيير القواعد".

وحثت شخصيات يسارية بارزة على ضبط النفس خوفا من أن يؤدي الانقسام إلى تفتيت حزب المعارضة الرئيسي في فرنسا، بينما ابتهج الحزب اليميني الذي ينتمي إليه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بالنتيجة.

واعتبر محللون أن ما يحدث "كارثة للحزب الاشتراكي وللديمقراطية ولصورة السياسة وللمرشحتين".

وفي حال تم تأكيد النتائج رسميا، ستخلف أوبري -وهي ابنة رئيس المفوضية الأوروبية السابق جاك ديلور، وعمرها 58 عاما- زعيم الحزب المنتهية ولايته فرانسوا هولاند زوج رويال السابق الذي يترك زعامة الحزب بعد 11 عاما قضاها في منصبه.

المصدر : وكالات