22 قتيلا بفيضانات ضربت إثيوبيا وتايلند
آخر تحديث: 2008/11/21 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/21 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/24 هـ

22 قتيلا بفيضانات ضربت إثيوبيا وتايلند

فيضانات تايلند ضربت إقليمين يبعدان خمسمائة كيلومتر عن العاصمة بانكوك (رويترز-أرشيف)

أعلنت السلطات الإثيوبية أن الفيضانات التي ضربت جنوب شرق البلاد منذ مطلع الشهر الجاري، أدت إلى مقتل 17 شخصا ونزوح ما لا يقل عن مائة ألف آخرين.

وأوضح مدير إدارة مكافحة الكوارث بمنطقة كانت تتبع سابقا للصومال أن نهر واب شيبل فاض مطلع الأسبوع الماضي بعد عشرة أيام من هطول أمطار غزيرة بالأراضي الجبلية، مما أدى لغرق آلاف المواشي وهلاك المحاصيل وغرق عشرات القرى.

وأكد غوليد أحمد أن ثلاثة من القتلى السبعة عشر افترستهم التماسيح التي اندفعت نحو مناطق سكنية بسبب تدفق المياه.

يُشار إلى أن المناطق النائية في إثيوبيا تعرضت العام الماضي لموجة جفاف تبعتها فيضانات وأمطار غزيرة أدت لمقتل العشرات.

تايلند
وفي الجزء الشرقي من الكرة الأرضية ضربت الفيضانات إقليمين يقعان جنوبي تايلند مما أدى لمقتل خمسة أشخاص، وخسائر قدرت قيمتها بنحو 11.5 مليون دولار.

وقال مسؤولون بالمكتب الإقليمي لمواجهة الكوارث إن تجدد الفيضانات بسبب الأمطار الغزيرة تسبب منذ اليوم بغرق ثلاثة أشخاص في ناكورن سي تامارات واثنين في سورات تاني، ويبعد الإقليمان 500 كيلومتر جنوبي العاصمة بانكوك.

ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى بجزيرة ساموي، وهي الجهة السياحية الشهيرة الواقعة قبالة ساحل سورات تاني. وتضرر أكثر من 216 ألف شخص بفعل الفيضانات بـ36 مقاطعة بالإقليمين.

ونتجت الفيضانات عن السيول المتدفقة من مرتفعات تايلند والأمواج التي وصل ارتفاعها ثلاثة أمتار على طول الساحل، وذلك في أعقاب عدة أيام من سقوط الأمطار الغزيرة على البلاد.

المصدر : وكالات