تحذيرات ديسكين (يسار) تزامنت مع اقتراب الذكرى الـ13 لاغتيال رابين (الأوروبية)
حذر مسؤول أمني إسرائيلي رفيع من احتمال قيام جماعات تنتمي لأقصى اليمين بعمليات اغتيال ضد مسؤولين إسرائيليين لإفشال جهود السلام مع الفلسطينيين.

وقال رئيس جهاز الأمن الداخلي (شين بيت) يوفال ديسكين إنه يشعر بقلق بالغ من احتمال قيام جماعات تنتمي إلى اليمين المتطرف بالتحضير لاغتيال سياسيين "لوقف العملية السياسية".

تصريحات ديكسين جاءت في الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية جرى فيه بحث فرض القانون على المستوطنين ونقلها مسؤول إسرائيلي رفض الكشف عن هويته، حسبما أفادت وكالة أسوشيتد برس.

وتأتي تحذيرات ديكسين في الأسبوع الذي تحيي فيه إسرائيل الذكرى الـ13 لاغتيال رئيس وزرائها إسحاق رابين على يد يهودي متطرف.

ونقل عن ديكسين قوله "مع إحياء الذكرى الـ13 لاغتيال رابين تمكن الشين بيت من الوقوف على بعض المتطوعين من جماعات اليمين المتطرف الجاهزين لاستخدام السلاح لاغتيال قادة سياسيين بهدف وقف العملية السياسية".

يشار إلى أن يهودا متشددين شنوا في الأسبوع الماضي أربع هجمات على مراكز الشرطة الإسرائيلية في الضفة الغربية، وهو ما جوبه بالإدانة من رئيس الوزراء المنصرف إيهود أولمرت.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي تعرض منزل مؤرخ إسرائيلي معروف بعدائه للحركة الاستيطانية بمدينة القدس لهجوم ألقت الشرطة باللائمة فيه على متطرفين من أقصى اليمين.

المصدر : وكالات