رئيس بوتسوانا يتسلم جائزة الحكم الرشيد في الإسكندرية
آخر تحديث: 2008/11/18 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :تنصيب إميرسون منانغاغوا رئيسا لزيمبابوي خلفا لروبرت موغابي
آخر تحديث: 2008/11/18 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/21 هـ

رئيس بوتسوانا يتسلم جائزة الحكم الرشيد في الإسكندرية

رئيس بوتسوانا أثناء المؤتمر الصحفي
( الجزيرة نت)
أحمد علي-الإسكندرية
تسلم رئيس بوتسوانا السابق فستوس موكاي جائزة "مو إبراهيم" للحكم الرشيد في دول أفريقيا جنوب الصحراء في حفل كبير أقيم بمكتبة الإسكندرية.
 
وعبر الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان عن تفاؤله بمستقبل القارة الأفريقية رغم التحديات الكبيرة التي تواجهها، مشيرا إلى أن هذا التفاؤل ينبع من المشاركة الفعالة للمجتمع المدني في مساءلة الحكومات والرقابة على ممارستها.
 
وأكد أثناء حفل تكريم الفائز مساء أمس ضرورة تدعيم المجهودات المبذولة في بعض الدول في سبيل القضاء على الانقسامات والنزاعات والوصول إلى السلام والاستقرار.
 
وقال أنان إن "بوتسوانا تعد برهانا حيا على قدرة دولة تتمتع بكم من المصادر الطبيعية على تعزيز التنمية المستدامة عبر الحكم الجيد في قارة اعتدنا فيها على أن تمثل الثروة المعدنية لعنة".
 
من جانبه اعتبرالرئيس موكاي في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم أن أفريقيا تمر بمرحلة إصلاح وتحسن، وأن دولتي بوتسوانا وموزمبيق ليستا فريدتين، مشيرا إلى أن هناك المزيد من الأمثلة للحكم الرشيد في القارة السمراء.
 
وأوضح مانح الجائزة رجل الأعمال السوداني محمد فتحي إبراهيم أن أزمة أفريقيا تكمن بالفعل في حسن القيادة والحكم الرشيد وليس أبداً في الموارد، وقال إن بوتسوانا نموذج جيد للدولة المستقرة التي بلغت أعلى معدل لمتوسط دخل الفرد في القارة.
 
وقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ماري روبنسون إن اختيار موكاي الفائز بجائزة 2008 تم من طرف لجنة الجائزة المكونة من سبعة أشخاص برئاسة أنان تقيم رؤساء دول وحكومات سابقين تم انتخابهم ديمقراطيا من بلدان جنوب الصحراء الكبرى وأنهوا حكمهم حسب الأجل المحدد من دستور البلاد وغادروا الحكم خلال السنوات الثلاث الماضية.
 
وتعتبر الجائزة أكبر جائزة مالية فردية حيث تبلغ قيمتها خمسة ملايين دولار إضافة إلى 200 ألف دولار يحصل عليها الفائز كل عام طوال حياته.
 
وكان رئيس موزمبيق السابق جاكيم شيسانو الزعيم الأفريقي المتقاعد قد فاز
في الدورة الأولى للجائزة العام الماضي وذلك لدوره في اجتياز بلاده مرحلة الحرب الأهلية وتحقيق السلام والديمقراطية خلال السنوات الـ19 التي أمضاها في السلطة بين عامي 1986 و2005.
المصدر : الجزيرة