جنود جورجيون وعمال مقبرة يستعدون لدفن مجهولين سقطوا خلال الحرب الأخيرة مع روسيا (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية الجورجية الاثنين مقتل اثنين من جنودها وجرح ثمانية آخرين، عندما انفجرت طائرة استطلاع روسية بلا طيار بعد سقوطها قرب منطقة أوسيتيا الجنوبية، وهو ما نفته السلطات الروسية بشدة، ووصفته بأنه استفزاز.

وقالت الوزارة في بيان إن "مجال جورجيا الجوي تعرض للانتهاك من جانب طائرة استطلاع روسية بلا طيار سقطت على أراضي قرية بلافي".

وأضافت أن اثنين من ضباط الشرطة التابعين لوزارة الداخلية قتلا نتيجة انفجار الطائرة الذي وقع بعد قليل من وصول وحدة الشرطة.

وقال البيان إن ثمانية من أفراد الشرطة وطفلا في العاشرة من عمره أصيبوا في الحادث.

اقرأ أيضا:
ميزان القوة العسكرية الروسي والجورجي
ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء عن متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية قوله إن مزاعم جورجيا غير صحيحة إطلاقا، وأشار المتحدث إلى أن الإعلان الجورجي "استفزاز إعلامي آخر من جانب القيادة الجورجية".

وتقع قرية بلافي قرب منطقة أوسيتيا الجنوبية التي كانت محور حرب بين روسيا وجورجيا في أغسطس/آب الماضي.

ولم يعلق على الحادث مفتشو الاتحاد الأوروبي المنوطة بهم مراقبة وقف إطلاق النار الهش في المناطق الحدودية.

المصدر : وكالات