الجيش الأميركي يدفع بمروحيات قتالية لأفغانستان والعراق
آخر تحديث: 2008/11/16 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/16 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/19 هـ

الجيش الأميركي يدفع بمروحيات قتالية لأفغانستان والعراق

القوات الأميركية تلجأ للجو في مواجهة إخفاقاتها على الأرض (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الأميركي إن واشنطن بصدد سحب عشرين مروحية هجومية من نوع أباتشي من كوريا الجنوبية لإعادة نشرها في العراق وأفغانستان العام المقبل. من جهة أخرى تلقت وزارة الدفاع البريطانية دعوات متصاعدة لتوفير المزيد من المروحيات في أفغانستان.

وأوضح بيان للقيادة العسكرية الأميركية أن الولايات المتحدة أخطرت سلطات سول بخطتها الرامية إلى "إعادة تموضع" أحد سربي الأباتشي في كوريا الجنوبية، لتكون جاهزة لعملية "الانتشار الدوري" في العراق وأفغانستان.

ووفقا لكيم يونغ كيو، المتحدث العسكري باسم الجيش الأميركي في كوريا الجنوبية، فإن كل سرب أباتشي يتألف من عشرين مروحية، ولم يتضح على الفور متى سيتم سحب تلك المروحيات.

وقال كيم إن بلاده تخطط لإرسال 12 طائرة هجومية من نوع إي 10، ومروحيتين من نوع إم إتش 53، لكوريا الجنوبية في مارس / آذار المقبل لتحل مؤقتا محل مروحيات أباتشي المغادرة.

ونقل البيان عن قائد الجيش الأميركي الثامن في كوريا الجنوبية الفريق جوزيف فيل قوله إن "الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة تماما بالدفاع عن جمهورية كوريا وبالأمن والاستقرار الشاملين في المنطقة".

وسوف تتمركز مروحيات الأباتشي المغادرة في فورت كارسون بولاية كولورادو، قبل إعادة نشرها في كل من العراق وأفغانستان في خريف عام 2009.

السيارات والدبابات لم تعد قادرة على حماية الجنود البريطانيين في أفغانستان
(رويترز-أرشيف)
دعوات بريطانية
في غضون ذلك، تلقت وزارة الدفاع البريطانية دعوات متصاعدة لتوفير المزيد من المروحيات في أفغانستان، في وقت بدأ فيه التحقيق في كيفية مقتل اثنين من قوات الكوماندوز أثناء قيامهما بدورية في واحدة من أكثر سيارات الجيش البريطاني كفاءة.

وأدى مقتل نيل دانستان وروبرت ماكيبن(البالغين من العمر 32 عاما) في انفجار قنبلة الأربعاء الماضي إلى رفع عدد قتلى الجيش البريطاني في أفغانستان منذ 2001 إلى 124، إضافة إلى 167 لقوا حتفهم في العراق.

وقتل الجنديان في انفجار قنبلة، على الرغم من أنهما كانا متحصنين في سيارة جاكال التي أرسلت إلى أفغانستان لتعزيز الحماية للقوات المرابطة هناك، إثر انتقادات من أنها لا تمتلك سوى سيارات خفيفة مصفحة من نوع لاند روفر.

ووصف الجيش البريطاني جاكال بأنها "محصنة كالدبابات" عند عرضها خلال الصيف، ووافقت وزارة الدفاع الشهر الماضي على شراء أكثر من مائة لاستخدامها في أفغانستان.

وفي مواجهة هذا الإخفاق الذي منيت به العربة المدرعة، طالب النائب المحافظ باتريك ميرسر، الضابط السابق في الجيش البريطاني بإرسال المزيد من المروحيات إلى أفغانستان "إذا أردنا أن ننقذ أرواح قواتنا هناك" مشيرا إلى أن "هناك نقصا حادا في المروحيات في أفغانستان".

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إنها تتحرى عن الظروف التي تم فيها الحادث الذي وقع في غارمسير بولاية هلمند الجنوبية، والذي أسفر كذلك إصابة جندي بريطاني بجروح بليغة.

المصدر : أسوشيتد برس,إندبندنت