الاستخبارات الأميركية: بن لادن يستنفد طاقته في أمنه الشخصي (الفرنسية-أرشيف)
اعترف مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) مايكل هايدن بأن تنظيم القاعدة لا يزال التهديد الأخطر للولايات المتحدة, قائلا إن التنظيم أعاد بناء نفسه في باكستان.

وقال هايدن في كلمة ألقاها بواشنطن إن زعيم التنظيم أسامة بن لادن أصبح أكثر عزلة عن العناصر المؤثرة في التنظيم، مشيرا إلى أنه يستنفد الكثير من جهده في أمنه الشخصي.

وشدد على أن القبض على بن لادن يظل من أعلى أولويات الاستخبارات الأميركية, معتبرا أن قتله أو اعتقاله سيشكل ضربة قوية لما سماها التنظيمات الإرهابية.

ورجح هايدن أن يكون بن لادن مختبئا في المناطق الجبلية على الحدود بين باكستان وأفغانستان, حيث يعتقد أن القبائل توفر له ما يسمى بسماء آمنة.

وأشار مدير الاستخبارات الأميركية إلى أن القاعدة تلقت العديد من الضربات في الآونة الأخيرة, وقال إن تأثيرها تراجع في بلدان مثل إندونيسيا والسعودية والعراق والفلبين, لكنه اعترف بأن التنظيم ما زال مؤثرا في مناطق شمال وشرق أفريقيا وفي الصومال واليمن.

المصدر : وكالات