علماء هنود يتابعون معلومات ترسلها مركبة فضائية بدأت مهمتها قبل 23 يوما (الفرنسية)

أنزلت الهند لأول مرة مهمة غير مأهولة تتمثل في مجس حط على سطح القمر وهو إنجاز كبير تحققه صناعة الفضاء الهندية التي يبلغ عمرها 45 عاما.
 
وقال متحدث باسم منظمة البحث الفضائي في مدينة بانغالور إن المجس "مون إيمباكتور بروب" حط على سطح القمر في قطبه الجنوبي في الثالثة وأربع دقائق بعد الظهر بتوقيت غرينيتش, بعد انفصاله عن مركبة بدأت مهمتها في مدار الكوكب قبل 23 يوما, لرسم خريطة مفصلة عن خصائص سطحه المعدنية والكيميائية والطبوغرافية.
 
وقال المتحدث إن المركبة, التي نزلت على القمر دون أي خطأ, نقلت صورا للكوكب.
 
هيليوم 3
ويحمل المجس -الذي صبغت قطعه الخارجية بألوان العلم الهندي- ثلاث أدوات لالتقاط بعض الغبار من سطح القمر لدراسته في مهمة بين أهدافها البحث عن هيليوم 3, وهو نظير نادر على الأرض يستعمل في عملية التحام النوى الذرية, وقد يكون مصدر طاقة ثمينا مستقبلا.
 
وبهذه المهمة, التي لم تكلف إلا 80 مليون دولار, تعزز الهند موقعها بين دول آسيوية لديها برنامج فضائي طموح كالصين واليابان اللتين تخططان لإرسال مهمة مأهولة إلى القمر.
 
وأطلقت الهند في أبريل/نيسان الماضي عشرة أقمار مستعملةً صاروخا واحدا, وهي تخطط لمهمة مأهولة إلى الفضاء ثم إلى كوكب المريخ في غضون أربع سنوات.
 
وتريد هذه الدول ببرامجها الفضائية زيادة حصتها في تجارة الفضاء المربحة, لكنها ترى فيها أيضا رمزا لمكانتها الدولية, ودليلا على تطورها الاقتصادي.

المصدر : وكالات