أوباما يلتقي كلينتون وسط تكهنات بانضمامها للإدارة الجديدة
آخر تحديث: 2008/11/15 الساعة 02:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/15 الساعة 02:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/18 هـ

أوباما يلتقي كلينتون وسط تكهنات بانضمامها للإدارة الجديدة

باراك أوباما يسعى لضم هيلاري كلينتون لإدارته الجديدة (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت مصادر إعلامية أميركية أمس أن الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما التقى الخميس السيناتورة الديمقراطية عن ولاية نيويورك هيلاري كلينتون التي تزايدت التكهنات باحتمال مشاركتها في الإدارة الأميركية المقبلة.
 
ونسبت شبكة تلفزيون "سي أن أن" إلى مصدرين متطابقين أن أوباما وكلينتون التقيا في شيكاغو نزولا عند طلب الرئيس المنتخب.
 
وقال مصدر إن "كلينتون ذهبت للقاء أوباما لأنها علمت أنه ينوي سؤالها عما إذا كانت مهتمة بتولي منصب في إدارته".
 
ونقلت شبكة تلفزيون "أن بي سي" الإخبارية في وقت سابق عن اثنين من مستشاري أوباما إشارتهما إلى احتمال ترشيح كلينتون وزيرة للخارجية في الإدارة الجديدة.
 
وفي المقابل رفضت كلينتون الخوض في "التكهنات أو الحديث عن إدارة الرئيس المنتخب المقبلة"، مبدية في الوقت نفسه خلال خطاب ألقته بمدينة ألباني بنيويورك سرورها بالاهتمام الإعلامي فيما يخص تفاصيل المرحلة الانتقالية.
 
وقالت "سأحترم مسار عمليته وأي أسئلة حول هذا الموضوع يجب أن توجه إلى فريقه الانتقالي".
 
وكانت كلينتون خاضت معركة انتخابية شرسة ضد أوباما في الانتخابات التمهيدية للرئاسة الأميركية عن الحزب الديمقراطي.
 
وفي سياق متصل تداولت وسائل الإعلام الأميركية عددا من الأسماء المطروحة لتولي حقيبة الخارجية من بينها السيناتور الديمقراطي جون كيري وحاكم ولاية نيومكسيكو بيل ريتشاردسون، الذي شغل أيضا منصب سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة.
 
ومن جهة أخرى أعلن فريق أوباما الانتقالي أن الرئيس المنتخب سيلتقي منافسه السابق السيناتور الجمهوري جون ماكين الاثنين المقبل.
 
اختبارات دقيقة
يأتي ذلك بينما أعلن فريق أوباما أنه سيخضع المرشحين لمناصب بالإدارة الجديدة لاختبارات دقيقة ومراجعة شاملة, تتضمن دراسة للسيرة الذاتية للمرشحين وقدراتهم المهنية, ومدى الالتزام بما جاء في حملة أوباما الانتخابية.
 
وأكد الفريق الرئاسي أن تلك المراجعة تشتمل على مراجعة خطب المتقدمين للوظائف ومقالاتهم بالصحف والمنتديات, إضافة إلى مسألة حيازة سلاح من عدمه.
 
وأشار المتحدث باسم الفريق الانتقالي ستيفن كوتر إلى أن الهدف من وضع تلك الأسئلة حول المرشحين للوظائف، هو تحقيق وعود الرئيس المنتخب بالتطهير.
 
يذكر أن نحو أربعة آلاف من الوظائف بالإدارة الجديدة يتم التعيين فيها بشكل سياسي, بينما تلزم موافقة مجلس الشيوخ على 1100 وظيفة أخرى من بينها تلك المتعلقة بالأمن أو بتمثيل البلاد دبلوماسيا.
المصدر : وكالات