كي مون  طالب الكوسوفيين بالتحلي بالواقعية والمرونة تجاه خطته (الفرنسية-أرشيف)

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كوسوفو على إبداء المرونة والموافقة على قبول انتشار بعثة الاتحاد الأوروبي للشرطة والقضاء في كوسوفو.

وقال بان للصحافيين في مقر الأمم المتحدة الثلاثاء "أرجو أن تنظر حكومة برشتينا في اقتراحي وفي هذه العملية التفاوضية بإيجاب وبعين القبول من أجل مستقبل بلادهم"، وأضاف قوله إنه يأمل أن يواصل زعماء كوسوفو التحلي بالإحساس "بالواقعية" و"المرونة".

وكان رئيس كوسوفو فاتمير سيديو ورئيس وزرائها هاشم تاتشي رفضا الاثنين خطة كي مون التي كان مسؤولو الأمم المتحدة يأملون أن تكون حلا وسطا مقبولا لبرشتينا وبلغراد بعد مرور ثمانية أشهر على انفصال كوسوفو عن صربيا.

وتقضي الخطة بأن تخضع الشرطة الألبانية في المناطق التي يغلب الألبان على سكانها لقيادة الاتحاد الأوروبي، بينما ستكون الشرطة في الجزء الشمالي من البلاد تحت قيادة الصرب الذين سيكونون مسؤولين أمام إدارة الأمم المتحدة.

وقال منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا الاثنين في بروكسل إنه يتوقع التوصل لاتفاق على النشر الكامل للبعثة بنهاية هذا الأسبوع.

 فوك جيريميتش أكد قبول صربيا بالخطة الأممية بعد تعديلها (الفرنسية-أرشيف)
قبول صربي
وتأخر نشر بعثة الاتحاد الأوروبي للشرطة والقضاء بسبب ما لقيته من معارضة من جمهورية صربيا وصرب كوسوفو الذين عدوها تكريسا لاستقلال كوسوفو، غير أن وزير خارجية صربيا فوك جيريميتش قال الاثنين إن بلغراد تؤيد خطة الأمم المتحدة الآن بعد أن تم تعديلها.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في كوسوفو قد تولت إدارة شؤون الإقليم اعتبارا من العام 1999 بعد قيام حلف شمال الأطلسي (الناتو) بإخراج قوات الأمن الصربية التي اتهمت بارتكاب فظائع وأعمال وحشية ضد الألبان الذين يشكلون نسبة 90% من سكان الإقليم.

وأعلنت برشتينا استقلالها في فبراير/ شباط من هذا العام وتبنت دستورا جديدا في يونيو/ حزيران الماضي ما جعلها دولة ذات سيادة كاملة.

وتعارض صربيا بدعم روسي استقلال كوسوفو بشدة وقدمت طلبا لمحكمة العدل الدولية في لاهاي لإبداء رأي استشاري فيما إذا كان إعلان استقلال كوسوفو شرعيا وفقا للقانون الدولي، كما يرفض نحو 120 ألف صربي من كوسوفو الاعتراف بالمؤسسات التي يديرها الألبان.

المصدر : وكالات