ستيفن سميث قال إن أستراليا تسعى لاستصدار قرار أممي هذا العام (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الخارجية الأسترالي ستيفن سميث إن بلاده ستسعى لاستصدار قرار جديد من الأمم المتحدة من أجل إلغاء عقوبة الإعدام.

وذكر سميث الاثنين أمام البرلمان الأسترالي أن حكومة بلاده شاركت في استصدار قرار عام 2007 من المنظمة الأممية يحث على وقف عقوبة الإعدام، وأنها ستؤيد قرارا جديدا في وقت لاحق هذا العام.

وتأتي هذه المساعي الأسترالية بعد أن أعدمت إندونيسيا ليلة السبت رميا بالرصاص ثلاثة إندونيسيين أدانتهم بالتورط في التفجيرات التي هزت جزيرة بالي عام 2002 وأودت بحياة أكثر من مائتي شخص، بينهم 88 أستراليا و38 إندونيسيا.

وقال محامون وحقوقيون إن غياب إدانة أسترالية قوية لهذا الإعدام من شأنه أن يضر مساعيها لدى الأمم المتحدة. وصرح المحامي جوليان مكماهون لإذاعة أستراليا قائلا إنه "كان من الأفضل الوقوف بوضوح أكبر والتحدث بحزم وبصوت عال في المنطقة" قبل إعدام الإندونيسيين الثلاثة.

وقد حظرت أستراليا رسميا عقوبة الإعدام في مختلف أنحاء ولاياتها منذ العام 1984 وكانت آخر عملية إعدام نفذت في البلاد عام 1967.

ولا يزال ثلاثة أستراليين هم سكوت روش وأندرو شان وميوران سوكوماران تنتظرهم عقوبة الإعدام في إندونيسيا بسبب إدانتهم بتهريب مخدرات، وقالت أستراليا إنها ستسعى لإنقاذ أرواحهم.

المصدر : رويترز