أعلنت النمسا الجمعة إطلاق سراح مواطنيها الرهينتين بعد نحو تسعة أشهر من احتجزاهما في مالي من قبل مسلحين يُعتقد أنهم من تنظيم القاعدة.
     
وقال بيان لوزارة الخارجية النمساوية إن الرهينتين أصبحا تحت حماية الجيش المالي وسيصلان إلى العاصمة باماكو قريبا.
 
وفي بامكو نقلت إذاعة مالي الرسمية عن بيان حكومي أن الرهينتين النمساويين قد أطلق سراحهما وأنهما الآن تحت رعاية السلطات في مالي.
وكان الرهينتان قد اختفيا في فبراير/شباط الماضي أثناء عطلة في تونس، وتبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عملية الاختطاف.

المصدر : الجزيرة + رويترز