النتائج الجزئية لانتخابات المالديف تظهر تقدم الرئيس عبد القيوم
آخر تحديث: 2008/10/9 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/9 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/10 هـ

النتائج الجزئية لانتخابات المالديف تظهر تقدم الرئيس عبد القيوم

لجنة الانتخابات أكدت حصول عبد القيوم على نحو 40% من الأصوات المفروزة (رويترز) 

أظهرت النتائج الجزئية للانتخابات الرئاسية في المالديف تقدم الرئيس مأمون عبد القيوم الذي ضمن التأهل إلى الجولة الثانية في مواجهة زعيم حزب المعارضة الرئيسي محمد نشيد.

وأعلن رئيس لجنة الانتخابات محمد إبراهيم الخميس أن عبد القيوم حصل على نحو 40% من الأصوات التي تم فرزها حتى الآن، في حين حل زعيم الحزب الديمقراطي محمد نشيد في المرتبة الثانية وحصل على ما يزيد قليلا عن 26%.

ولم تعلن اللجنة نسبة المشاركة من بين الناخبين المسجلين البالغ عددهم نحو 200 ألف ناخب، غير أن الأصوات التي أعلنت تمثل أكثر من 50% من الأصوات التي تم الإدلاء بها في انتخابات الأربعاء.

ويتنافس في الانتخابات التي تعد أول انتخابات رئاسية تعددية تجرى في البلاد، الرئيس الحالي مأمون عبد القيوم (71 عاما) الذي يحكم البلاد منذ عام 1978 في مواجهة خمسة مرشحين آخرين بينهم محمد نشيد.

ورغم أن خصومه يصفونه بأنه "دكتاتور" فإن عبد القيوم قبل بدخول اللعبة الديمقراطية في ختام مسار حريات سياسية بدأه عام 2004.

مالديفية تصوت أمس في أحد مراكز الاقتراع بالعاصمة ماليه (الفرنسية) 
وسمح بتأسيس الأحزاب في المالديف منذ العام 2005 بعد تظاهرات شهدتها هذه الجمهورية الإسلامية التي يعيش سكانها البالغ عددهم 360 ألفا في جزرها ذات الشواطئ الرملية البالغ عددها 1192.

ويعتبر السجين السياسي السابق ومؤسس الحزب الديمقراطي المالديفي محمد نشيد المنافس الأقوى لعبد القيوم. ويؤكد نشيد أن سياسة الرئيس المالديفي باتت تتعارض مع واقع المواطنين، في حين ينخر الفساد الطبقة السياسية.

وإلى جانب نشيد يعتبر حسن سعيد الإصلاحي والنائب السابق أحد المنافسين الأقوياء.

وكان عبد القيوم نجا في يناير/كانون الثاني الماضي من محاولة اغتيال نفذها شخص كان مسلحا بمدية.

المصدر : وكالات