رئيس الوزراء الماليزي يعلن تخليه عن السلطة في مارس
آخر تحديث: 2008/10/9 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/9 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/10 هـ

رئيس الوزراء الماليزي يعلن تخليه عن السلطة في مارس

عبد الله أحمد بدوي ترك الفرصة لنائبه لخلافته (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلن رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوى أنه لا يعتزم الترشح لانتخابات رئاسة حزب الجبهة الوطنية الحاكم المزمع عقدها في مارس/آذار القادم وبالتالي تخليه عن منصب رئاسة الوزراء, مانحا الفرصة لنائبه نجيب عبد الرزاق ليتولى المنصب في حال فوزه بترشيح الحزب.
 
وبإعلانه اليوم أمام اجتماع المجلس الأعلى للحزب الحاكم, حسم بدوي الجدل الدائر منذ أشهر حول استمراره في منصبه, حيث جرت التقاليد السياسية في البلاد بأن يتولى الفائز بانتخابات رئاسة الحزب منصب رئاسة الوزراء.
 
وكان من المقرر أن يستمر بدوي في منصبه حتى 2010, بحسب خطة نقل السلطات التي اتفق عليها مع نائبه عبد الرزاق, غير أن ضغوطات من قبل الأعضاء القدامى في الحزب دعته إلى تقديم موعد تخليه عن السلطة مفسحا المجال لنائبه.
 
ويأتي إعلان بدوي وسط مطالبات بالتغيير من قبل قادة الحزب, من ضمنهم نائب رئيس الوزراء عبد الرزاق الذي طالب أثناء لقاءه كوادر الحزب الأحد الماضي بضرورة التغيير داخل الحزب للتناغم مع طموحات الشعب, على حد تعبيره.
 
وكان تحالف الجبهة الوطنية الحاكم قد تعرض لهزة عنيفة في الانتخابات العامة التي جرت في مارس/آذار الماضي, حيث حصل على أسوأ نتيجة له في تاريخه.
 
ومما زاد الأمور سوءا، خسارة مرشح التحالف الحاكم في الانتخابات التكميلية التي جرت أغسطس/ تموز الماضي, بفارق كبير أمام زعيم المعارضة أنور إبراهيم الذي أعلن مرارا منذ حصوله على مقعد نيابي, أنه يحظى بتأييد كاف من قبل أعضاء البرلمان يمكنه من تشكيل الحكومة.
المصدر : الجزيرة