عرض عسكري في بيونغ يانغ (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤول عسكري كوري جنوبي إن كوريا الشمالية جربت أمس صاروخين قصيري المدى سقطا في البحر الأصفر, في تجارب وصفها بالروتينية.
 
ولم تعلق اليابان أو الولايات المتحدة على التجارب الصاروخية, الثانية من نوعها منذ مارس/آذار الماضي.
 
وتأتي التجارب بعد أيام من زيارة إلى كوريا الشمالية قام بها المبعوث الأميركي كريستوفر هيل حاول خلالها إقناع هذا البلد بقبول آلية للتحقق من جرد لبرنامجه النووي العسكري, قدمه في إطار المحادثات السداسية.
 
وكانت كوريا الشمالية قبلت تفكيك مفاعلها النووي يونغبيون, قبل أن تتراجع وتربطه بإسقاطها من قائمة الإرهاب الأميركية.

وتكهن محللون بأن يكون هيل توصل إلى نوع من الاتفاق أو التفاهم في بيونغ يانغ, وهو الآن يحتاج دعم أطراف أخرى في المحادثات التي تضم إلى جانب الكوريتين الصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة.

لكن الخارجية الأميركية قالت إن كوريا الشمالية واصلت -رغم زيارة هيل- التحرك لاستئناف العمل في مجمع يونغبيون النووي.

المصدر : وكالات