لافروف: المناورات الروسية الفنزويلية ليست تهديدا لواشنطن
آخر تحديث: 2008/10/7 الساعة 23:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/7 الساعة 23:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/8 هـ

لافروف: المناورات الروسية الفنزويلية ليست تهديدا لواشنطن

سيرغي لافروف (رويترز-أرشيف)
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن المناورات العسكرية المشتركة بين بحريتي روسيا وفنزويلا المقررة الشهر المقبل في بحر الكاريبي لا تهدف إلى تهديد أي أطراف أخرى بما فيها الولايات المتحدة.
 
وفي مقابلة نشرتها صحيفة روسيسكايا غازيتا، اليوم الثلاثاء قال الوزير الروسي إن بلاده وفنزويلا لا تريدان مهاجمة أحد وتتعاونان فقط على أساس القانون الدولي، منددا "بسيناريوهات" يفترضها البعض لهجمات "لا يمكن تصورها ضد الولايات المتحدة".
 
وجاءت تصريحات لافروف ردا على سؤال الصحيفة حول المعلومات التي تنشرها وسائل الإعلام الأميركية بأن التعاون بين موسكو وكاراكاس سيوجه ضد الولايات المتحدة، وفقاً لما أوردته وكالة نوفوستي الرسمية للأنباء.
 
يذكر أن لافروف سيستقبل غدا نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي يقوم حاليا بزيارة لروسيا تستغرق يومين، علما بأن موسكو استقبلت الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أواخر الشهر الماضي حيث تم توقيع سلسلة اتفاقات بين البلدين في المجالات الاقتصادية والعسكرية.
 
وكان وزير الدفاع الفنزويلي خوان مانويل سانتوس تحدث الجمعة الماضية عن المناورات المرتقبة بين بلاده وروسيا واعتبر أن لها "عواقب على توازن القوى الإقليمي".
 
الحد من التسلح
على صعيد آخر، انتقد لافروف الولايات المتحدة وقال إنها تفسد توازن الأسلحة النووية بتقاعسها عن تقديم بديل لمعاهدة الحد من الأسلحة الإستراتيجية عندما ينتهي أجل العمل بها العام المقبل.
 
وأصبحت المعاهدة التي وقعت في موسكو عام 1991 وتضع حدودا لحجم الترسانتين النوويتين في الولايات المتحدة وروسيا، رمزا على انتهاء حقبة الحرب الباردة بين البلدين، بينما ترغب واشنطن في اتفاق جديد يتضمن قيودا أقل.
 
واعتبر الوزير الروسي أن الحاجة باتت أكبر من أي وقت مضى إلى معاهدة متعلقة بالأسلحة تكون ملزمة ويمكن التحقق منها، خصوصا وأن واشنطن تخطط حاليا لنشر عناصر من درع صاروخية دفاعية في بولندا وجمهورية التشيك.
المصدر : وكالات

التعليقات