مبيعات الأسلحة الأميركية إلى تايوان تزعج الصين (الجزيرة–أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الصين ألغت عددا من المبادلات العسكرية مع الولايات المتحدة احتجاجا على مبيعات أسلحة أميركية إلى تايوان.
  
وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية ستيوارت يوبتون الاثنين أن زيارات رفيعة المستوى ومبادلات مرتبطة بالمساعدة العسكرية والكوارث الطبيعية كان من المقرر أن تتم في نوفمبر/تشرين الثاني قد ألغيت أو أرجئت.

ووصف المتحدث رد الفعل الصيني بالمزعج وقال "إن الصين تواصل تسييس علاقتنا العسكرية والنتيجة هي فقدان الفرص". 
 
وقال مسؤول أميركي إن رد الفعل الصيني لن يؤثر على مشاركة بكين مع الولايات المتحدة في المحادثات السداسية بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية والأزمة النووية الإيرانية.

وأبلغت وزارة الدفاع الأميركية الكونغرس يوم الجمعة الماضي بصفقة الأسلحة المقرر بيعها إلى تايوان والتي تتضمن صواريخ مضادة للصواريخ من الجيل الجديد ومروحيات أباتشي وصواريخ مضادة للسفن.

وأوضحت وكالة الأمن والتعاون الدفاعي أن هذه المبيعات -التي ما زالت مشروعا- ترمي إلى تحسين الدفاع عن تايوان ولن تؤثر على التوازن العسكري في المنطقة.
 
ومن شأن هذه المبيعات أن تشكل نهاية لتوقف استمر سنة لبيع أسلحة أميركية إلى تايوان.

المصدر : وكالات