جنود باكستانيون في حالة تأهب في مواجهات سابقة بمنطقة القبائل (الفرنسية-أرشيف)

قتل تسعة من مسلحي حركة طالبان في اشتباكات مع الجيش الباكستاني في المناطق القبلية شمالي غربي باكستان قرب الحدود الأفغانية.

وقال مسؤول محلي طلب عدم كشف اسمه إن الجيش قتل ستة مسلحين مساء السبت في معارك قرب بلدتي راشاكاي وتانغ خاتا في منطقة باجور التي تشهد هجوما عسكريا واسع النطاق ضد طالبان ومقاتلي القاعدة، مشيرا إلى أن تبادل إطلاق النار استمر حتى فجر اليوم.

وفي اشتباك آخر السبت، قتل أفراد قبيلة تساند الحكومة ضد طالبان ثلاثة مسلحين في غانداي في باجور أيضا. ويقول الجيش إن المعارك التي بدأت منذ شهرين أسفرت عن سقوط أكثر من ألف مسلح.

مهلة
تأتي هذه الاشتباكات في وقت تنتهي اليوم المهلة التي منحتها الحكومة الباكستانية للأفغان الذين يقيمون بصورة غير قانونية في باجور لمغادرة المنطقة.

وقال مسؤول محلي إن 15 ألفا فقط من مجموع 80 ألف أفغاني غادر المنطقة لحد الآن، مشيرا إلى أن مغادرة هؤلاء الأفغان مستمرة وأن الحكومة قد تمدد المهلة الممنوحة لهم ليومين آخرين. وحذر من أن الحكومة ستشن حملة مداهمات واسعة في حال عدم مغادرتهم.

في الأثناء قال شهود عيان في ميران شاه شمال وزيرستان في باكستان إن الغارة التي شنتها طائرات أميركية أول أمس الجمعة أسفرت عن مقتل مدنيين بينهم نساء وأطفال.

وقال مسؤول في الاستخبارات الباكستانية إن 20 شخصا بينهم سبعة ممن وصفهم بالمقاتلين الأجانب كانوا من بين قتلى الغارة.

اجتماع البرلمان
سياسيا دعا الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري لعقد جلسة للبرلمان الأربعاء القادم للاستماع إلى تقارير القادة العسكريين والاستخباراتيين عن العمليات العسكرية الجارية ضد المسلحين في منطقة القبائل.

وجاءت هذه الدعوة بعد اجتماع عقده زرداري مع قائد الجيش الجنرال أشفاق كياني ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني أمس السبت.

المصدر : وكالات