مقاتلان من حركة تحرير دلتا النيجر
 (رويترز-أرشيف)
أعلنت جماعة مسلحة في منطقة دلتا النيجر المنتجة للنفط في نيجيريا أنها حررت 19 من عمال النفط النيجيريين الذين خطفوا الشهر الماضي، في حين لا يزال بريطانيان وأوكراني رهن الاحتجاز "لأسباب أمنية".

 

وقالت حركة تحرير دلتا النيجر في بيان إن "الرهائن النيجيريين الذين أنقذتهم حركة تحرير دلتا النيجر من أيدي القراصنة تم تحريرهم في ولاية ريفرز".

 

وأكد عضو رفيع في الحركة أن "بريطانيين وأوكرانيا واحدا ما زالوا رهن الاحتجاز لدينا"، مضيفا أن 19 نيجيريا أفرج عنهم صباح اليوم.

 

وقالت أيضا إنها تحتجز الأجانب لاستخدامهم ورقة ضغط على الحكومة للإفراج عن هنري أوكا الذي يعتقد أنه زعيم الحركة والذي يحاكم بتهمة الخيانة وتهريب أسلحة.


وقد تم بالفعل الإفراج عن مواطني جنوب أفريقيا، أما بالنسبة ل
لأجانب المختطفين فقد أضاف عضو الحركة أنه "نظرا للمكان الذي أبقيناهم فيه حفاظا على سلامتهم، فإنه يتعذر الإفراج عنهم في الوقت الحالي لأسباب أمنية".

 

وأوضح أن الإفراج عن بريطاني آخر أمس السبت بعد أكثر من أسبوعين من خطفه في مدينة بورت هاركورت الرئيسية شأن منفصل لا صلة له بحركة تحرير دلتا النيجر.

 

يذكر أن بريطانييْن واثنين من جنوب أفريقيا وأوكرانيا اختطفوا يوم 9 سبتمبر/أيلول الماضي من سفينة إمداد بالنفط احتجزت عند مدخل نهر سامبريرو في الدلتا.

المصدر : وكالات