نواب عرب في إسرائيل يسعون لتشكيل حزب
آخر تحديث: 2008/11/1 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئيس التركي: الاستفتاء في شمال العراق يعني إشعال فتيل صراع جديد في المنطقة
آخر تحديث: 2008/11/1 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/4 هـ

نواب عرب في إسرائيل يسعون لتشكيل حزب

مجادلة قال إنه بصدد إجراء مشاورات نهائية لتشكيل الحزب (الجزيرة نت-أرشيف)


وديع عواودة-حيفا
 
أعلن الوزير العربي في الحكومة الإسرائيلية غالب مجادلة أنه يفكر بجدية بترك صفوف حزبه "العمل" وتشكيل حزب عربي جديد مع نائبين عربيين في الحزب ونواب عرب من أحزاب أخرى لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة.
 
ويتزامن الإعلان عن المبادرة الجديدة مع استمرار استطلاعات الرأي التي نشر آخرها أمس وأمس الأول في الصحف العبرية الثلاث وتتنبأ "بتحطم حزب العمل" في الانتخابات القادمة، وانحسار قوته من 19 نائبا إلى عشرة نواب لأول مرة في تاريخه بعدما كان الحزب المؤسس لنظام الحكم في إسرائيل وحكمها طيلة عقود بدون منازع حتى عام 1977.
 
ويشير مصدر مقرب من مجادلة أن الأخير سيترك حزب العمل مع عدد كبير من أعضاء الحزب العرب (ثمانية آلاف من أصل ستين ألف عضو) مع زميليه النائبين ناديا الحلو وشكيب شنان في محاولة للهرب من سفينة الحزب الآيلة للغرق وفي ظل المخاوف من عدم تكرار انتخابهم في الكنيست في قائمة الحزب القادمة.
 
"
القائمة العربية الجديدة ستهتم بشؤون وقضايا المواطنين العرب المعيشية بالدرجة الأولى بدلا من الانشغال بقضايا السياسة العامة بغية خدمتهم من خلال حزب يشارك بالائتلاف الحكومي
"
القرار النهائي

وأفاد وزير الثقافة والعلوم غالب مجادلة في تصريح لـ"الجزيرة نت" اليوم أنه بصدد إجراء مشاورات نهائية مع النائب عباس زكور الذي ترك حزبه "القائمة العربية الموحدة" والنائب السابق محمد كنعان اللذين اقترحا عليه تشكيل الحزب الجديد وإسناد قيادته له.
 
وأوضح مجادلة -الذي حل مكان وزير الثقافة المستقيل أوفير بينيس احتجاجا على ضم حزب إسرائيل بيتنا المتطرف لحكومة أولمرت العام الماضي- أن القرار النهائي الخاص بترك صفوف العمل وتشكيل حزب عربي جديد سيكون في ختام مشاورات مع "اللواء العربي" في الحزب يوم الاثنين المقبل.
 
ونفى مجادلة أن يكون الدافع لتشكيل الحزب العربي الجديد مرتبط بأزمة حزب العمل، وقال إنه استحسن فكرة إنشاء الحزب التي طرحها عليه النائبان العربيان عباس زكور ومحمد حسن كنعان نظرا لـ"خيبة الأمل" لدى المواطنين العرب في إسرائيل من سياسات الحكومة ومن أداء الأحزاب العربية، التي وصفها بـ"التقليدية".
 
وقال مجادلة إن القائمة العربية الجديدة ستهتم بشؤون وقضايا المواطنين العرب المعيشية بالدرجة الأولى بدلا من "الانشغال بقضايا السياسة العامة بغية خدمتهم من خلال حزب يشارك بالائتلاف الحكومي".
 
"
الحزب المقترح يعتمد الواقعية والعقلانية من خلال استغلال هامش الديمقراطية المتاحة في إسرائيل لأجل تدعيم مصالح المجتمع العربي
"
مرحلة التأسيس
وفي تصريح لـ"الجزيرة نت" قال النائب عباس زكور إنه بدأ العمل على فكرة إقامة هذا الحزب منذ فترة، موضحاً أن الحزب لا يزال "في مرحلة التأسيس" وأنه سيعنى بشؤون العرب الفلسطينيين داخل إسرائيل.
 
وأشار زكور -الذي سبق أن فصل من القائمة الموحدة على خلفية خلافات داخلية- إلى أن الوزير غالب مجادلة والنائب شكيب شنان وسامي عيسى رئيس مجلس كفر قاسم والنائب السابق محمد حسن كنعان سينضمون للحزب.
 
وأضاف أن الحزب المقترح يعتمد "الواقعية والعقلانية من خلال استغلال هامش الديمقراطية المتاحة في إسرائيل لأجل تدعيم مصالح المجتمع العربي".

وأكدت الأحزاب العربية الوطنية والإسلامية جاهزيتها لخوض الانتخابات البرلمانية وسط تساؤلات شعبية عن مدى نجاحها في الانتخابات بعد رفع نسبة الحسم إلى 2% وفي ظل عزوف نحو 46% من المواطنين العرب عن المشاركة بانتخابات الكنيست الماضية.
 
يذكر أن القوائم العربية الثلاث مثلت بعشرة نواب في الكنيست رغم أن العرب في إسرائيل يشكلون 18% من مجمل السكان ونحو 14% من أصحاب حق الاقتراع.
المصدر : الجزيرة