انتشال عشرات الجثث بزلزال باكستان والآلاف ينامون بالعراء

انتشال عشرات الجثث بزلزال باكستان والآلاف ينامون بالعراء

السلطات قالت إنها انتشلت كل الجثث والمصابين من تحت الأنقاض (الفرنسية)
 
انتشلت السلطات الباكستانية عشرات الجثث من ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب إقليم بلوشستان جنوب غربي البلاد, في حين قضى الآلاف أول ليلة لهم في العراء.
 
وقال رئيس مقاطعة زيارت إن 170 قتلوا في المنطقة وأصيب نحو 350 آخرين, مضيفا أن "عملية الإنقاذ توقفت وانتشلنا جميع الجثث والمصابين, والمشكلة الآن هي جهود الإغاثة حيث يوجد نقص في الخيام والأغطية والطعام بينما يزداد الجو برودة".
 
وأضاف ديلوار خان أن معظم السكان بمقاطعة زيارت التي يبلغ عدد سكانها نحو 50 ألف نسمة ينامون في العراء, بسبب دمار منازلهم أو تضررها. كما أكدت الحكومة أن ثماني قرى -غالبية منازلها من الطوب- تضررت كثيرا من الزلزال القوي الذي بلغت قوته 6.4 درجات.
 
وأفاد أحد عمال الإغاثة أن قرية "وام" كانت الأكثر تضررا وأنها "دمرت تماما ولا يمكن رؤية أي منزل قائما.. الدمار في كل مكان".
 
وقد أرسل الجيش مروحياته, كما شاركت فرق طبية وقوات الأمن في البحث عن ناجين. وقالت إدارة الكوارث إن نحو 300 من عمال الإنقاذ وزعوا خياما وأغطية وملابس أرسلت جوا إلى زيارت, في حين تعذر الوصول إلى العديد من المناطق المعزولة.
 
هزات ارتدادية
وتزامنت جهود الإغاثة مع إلإعلان عن هزة أرضية جديدة ضربت الإقليم بلغت قوتها 6.2 درجات.
 
وقالت الهيئة الأميركية للمسح الجيولوجي في موقعها على الإنترنت إن الهزة ضربت منطقة على بعد 58 كلم إلى الشمال الشرقي من كويتا عاصمة إقليم بلوشستان.
  
من جهته قال متحدث باسم الوزير زمراك خان في حكومة ولاية بلوشستان الغنية بالغاز، إن عدد الضحايا مرشح للارتفاع.
 
وأشار المتحدث إلى أن بين القتلى 29 شخصا من عائلة واحدة. وفي الوقت نفسه قال سكان محليون إن نحو 6000 شخص شردوا من منازلهم.
 
وتعد زيارت إحدى نقاط الجذب السياحي الرئيسية في بلوشستان, وتبعد نحو 70 كلم شمال شرق العاصمة الإقليمية كويتا.
 
يشار إلى أن زلزالا عنيفا هز منطقة كويتا عام 1935 وتسبب في مقتل نحو 30 ألف شخص.
 
كما شهدت باكستان عام 2005 زلزالا عنيفا بلغت قوته 7.6 درجات شمال غربي البلاد، أسفر عن مقتل 74 ألف شخص وتشريد نحو 3.5 ملايين آخرين.
المصدر : الجزيرة + وكالات