سلاح الجو الباكستاني يشارك في عمليات الإغاثة والبحث عن ناجين (الفرنسية)

حلّقت مروحيات تابعة للجيش الباكستاني فوق الجبال اليوم الخميس بحثا عن ناجين من الزلزال القوي الذي ضرب إقليم بلوشستان غربي البلاد فجر أمس، وارتفع عدد الضحايا إلى نحو 215 شخصا بينما هام ناجون من الزلزال في العراء وسط أنقاض منازلهم.
 
وتسبب الزلزال الذي بلغت شدته 6.4 درجات على مقياس ريختر في انهيار حوالي 1500 منزل طيني وتشريد قرابة 15 ألف شخص، محدثا انهيارات أرضية.
 
وتحولت الجهود من التركيز على الإنقاذ إلى إغاثة الناجين بعدما نقل مئات المصابين إلى المستشفيات، لكن مسؤولا كبيرا في الجيش قال إن عمليات بحث تجرى بالجبال فوق الوادي على أمل العثور على أي قرويين تقطعت بهم السبل.
 
وقضى غالبية سكان وادي زيارات البالغ عددهم خمسين ألفا دمر الكثير من منازلهم بالهزة الارضية، ليلتهم بالعراء في درجات حرارة منخفضة للغاية خوفا من توابع الزلزال التي وصلت إلى عشرين تابعا وبلغت قوة أشدها 6.2 درجات.
 
وقال وزير داخلية الإقليم زامراك خان إن نحو 215 شخصا قتلوا بينما أصيب خمسمائة آخرون بسبب الزلزال الذي أحدث انهيارات أرضية دمرت بعض المنازل، وأغلقت طرقا مما أعاق جهود البحث والإغاثة.
 
رئيس وزراء بلوشستان ناشد المجتمع الدولي تقديم المساعدة للمتضررين (الفرنسية)
مناشدة
وناشد رئيس وزراء الولاية نواب محمد إسلام رايساني المجتمع الدولي تقديم مساعدات. وقال في مؤتمر صحفي "هناك حاجة لجهود كبيرة لإعادة تأهيل المتضررين، نحث المجتمع الدولي والوكالات الدولية لمساعدتنا".
 
وذكر فريق وطني لإدارة الكوارث أنه أرسل عمال إنقاذ وإمدادات تشمل الخيام والأغطية والملابس، لكن مسؤولين أفادوا أن مساعدات بسيطة تصل المنطقة.
 
من جهته أعلن رئيس مقاطعة زيارات ديلوار خان أنه "لم تصل سوى شاحنة واحدة محملة بالخيام والأغطية إلى المناطق المتضررة لأننا أبلغنا أن المروحيات لا يمكنها الهبوط خوفا من توابع الزلزال".

المصدر : الجزيرة + رويترز