أسلحة قال الجيش الهندي إنه صادرها
 أثناء المعارك (رويترز)
قتل 14 شخصا في معركة شرسة استمرت أسبوعا كاملا بين مسلحين إسلاميين وقوات هندية بأعالي جبال الهيمالايا بالشطر الهندي من كشمير.

وأعلن الجيش الهندي مقتل أحد جنوده، إضافة لـ13 ممن وصفهم بالمتشددين في المعركة التي اعتبرت الأطول والأعنف خلال السنوات الأخيرة، مشيرا إلى أنه صادر العديد من الأسلحة أثناء المعارك.

وقالت القوات الهندية إنها بدأت عمليات تمشيط بعد توقف إطلاق النار الخميس، وقال بيان للجيش الهندي "تجرى العملية في أرض جرداء قاسية وغير آمنة على ارتفاع 15 ألف قدم".

وبدأت المعركة الخميس قبل الماضي بمنطقة كاجنان شمال مدينة سرينغار، العاصمة الصيفية لإقليم كشمير.

وتحدث الجيش الهندي عن تراجع المسلحين إلى سهول الهيمالايا بسبب برودة الطقس في منطقة الجبال.

وتراجعت معدلات العنف بشكل كبير منذ عام 2004 عندما بدأت الهند وباكستان عملية سلام هشة، رغم استمرار سقوط القتلى في تبادل إطلاق النار والانفجارات العارضة.

وتدعي كل من الهند وباكستان أحقيتها في كشمير وخاضتا حربين بسببها، ويسيطر كل منهما على جزء منها.

المصدر : رويترز