جماعات مدنية من كوريا الجنوبية تستعد لإطلاق مزيد من المنشورات باتجاه بيونغ يانغ (الفرنسية)
هددت كوريا الشمالية بتحويل كوريا الجنوبية إلى "حطام ورماد" إذا لم تتحرك سول لمنع جماعة مدنية من إطلاق بالونات عبر الحدود تحمل منشورات مناهضة لها.

وقال متحدث باسم الجيش في بيونغ يانغ إن الرد سيكون عمليا ما لم توقف كوريا الجنوبية ما سماها سياسة المواجهة، ووصف السلطات في سول بأنها "دمية".

كما قال إنها ستكون حربا لبناء الاستقلال وإقامة دولة موحدة. وأضاف أن الضربة الوقائية ستفوق التخيل وستكون أكثر قوة من الأسلحة النووية.

تأتي تلك التهديدات بعد ساعات من محادثات عسكرية للجانبين استضافتها سول, حيث احتج وفد كوريا الشمالية على المنشورات التي بلغ عددها مؤخرا نحو مائة ألف رغم تهديدات بيونغ يانغ.

يشار إلى أن جماعات مدنية في كوريا الجنوبية تطلق منذ سنوات بالونات محملة بالمنشورات إلى كوريا الشمالية, لكنها تسببت مؤخرا في تصعيد حدة التوتر لتناولها قضية محظورة في بيونغ يانغ وهي الأنباء المتعلقة بصحة الزعيم كيم جونج إيل الذي يعتقد أنه أصيب بجلطة دماغية في أغسطس/آب الماضي.

المصدر : وكالات