جانب من اجتماع اللويا جيرغا في كابل العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

اتفقت باكستان وأفغانستان على إجراء اتصالات مع  المجموعات المتمردة من خلال مجلس قبلي، حسبما أعلنه مسؤول أفغاني الثلاثاء في إسلام آباد بعد محادثات استمرت يومين حول سبل مكافحة تمرد حركة طالبان.
 
وقال رئيس الجانب الأفغاني في المجلس القبلي (اللويا جيرغا) المشترك بين البلدين عبد الله عبد الله "لقد اتفقنا على إجراء اتصالات مع المعارضة في البلدين من خلال المجلس القبلي".
 
وعما إذا كانت هذه الاتصالات ستشمل حركة طالبان والجماعات المسلحة الأخرى، قال رئيس الجانب الباكستاني عويس غاني "نعم، الاتصالات ستشمل كل أولئك المتورطين في هذا الصراع".
 
وأضاف "سنجلس ونتحدث إليهم، وسيستمعون لنا لنتوصل إلى حل. وبدون الحوار فلن نصل إلى أي نتيجة".
 
وأوصى المجلس في ختام اجتماعاته التي استمرت يومين، بتسريع عملية السلام والمصالحة في البلدين. وسيعقد الاجتماع المقبل لمجلس اللويا جيرغا في كابل خلال شهرين أو ثلاثة.
 
وجاء الاجتماع المسمى "اللويا جيرغا المصغرة" متابعة لاجتماع موسع عقد في كابل العام الماضي ودعت خلاله الوفود إلى إجراء محادثات مع مقاتلي طالبان لوضع حد لإراقة الدماء في باكستان وأفغانستان.

المصدر : الفرنسية