ماكين يحذر الأميركيين من هيمنة الديمقراطيين على واشنطن
آخر تحديث: 2008/10/26 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/26 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/27 هـ

ماكين يحذر الأميركيين من هيمنة الديمقراطيين على واشنطن

ماكين يصعد اتهاماته لأوباما  (رويترز)

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسة الأميركية يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، صعد المرشح الجمهوري جون ماكين هجومه على منافسه الديمقراطي باراك أوباما محذرا من هيمنة الديمقراطيين بشكل كامل على العاصمة واشنطن.
 
وقال ماكين إن سيطرة الديمقراطيين على البيت الأبيض مع وجود مجلس النواب تحت رئاسة نانسي بيلوسي من ولاية كاليفورنيا، ورئاسة زعيم الأغلبية هاري ريد من نيفادا لمجلس الشيوخ سيعطي الديمقراطيين سلطة مطلقة.

واعتبر احتمال سيطرة الديمقراطيين على واشنطن مبررا لانتخابه وعدم انتخاب منافسه أوباما.

وفي تجمع حاشد في البوكيرك بنيو مكسيكو قال ماكين إن أوباما يسعى لزيادة الضرائب على أغلب الأميركيين وبشكل خاص على المشاريع الصغيرة المسؤولة عن تشغيل الكثيرين في فترة تراجع اقتصادي حاد فقدت فيها مئات الآلاف من الوظائف.

وكان ماكين قد سبق أن اتهم أوباما بالسعي لإعادة توزيع الثروة بين الأميركيين، وقال إنه "اشتراكي سري" يؤمن بإعادة توزيع الثروة "وليس بسياسات تنمي اقتصاد الولايات المتحدة وتؤمن وظائف جديدة".
 
تجاوز
على الجانب الآخر قالت اللجنة القومية الديمقراطية السبت إن ماكين حصل أثناء سعيه للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة على قرابة سبعة ملايين دولار من 6652 متبرعا، وهو مبلغ يتجاوز الحدود المسموح بها للتبرع.
 
وأوردت اللجنة هذا الرقم في سياق شكوى قالت إنها سترفعها غدا الاثنين إلى اللجنة الانتخابية الاتحادية.

وجاء في الشكوى أن 19 فردا ساهم كل واحد منهم  بأكثر من عشرة آلاف دولار في حملة ماكين، وهو ما يزيد أربع مرات عن الحد المسموح.
 
أوباما يزور جدته في هاواي
قبل استئناف حملته
 (الفرنسية)
ويتقدم أوباما بفارق كبير في استطلاعات الرأي على المستوى الوطني ويتقدم في عدة ولايات رئيسية يحتاج ماكين للفوز بها.
 
وفي نص يتضمن تصريحات من المقرر أن يدلي بها في وقت لاحق في رينو بولاية نيفادا، ينتقد أوباما ماكين واصفا إياه بأنه لا فرق يذكر بينه وبين الرئيس جورج بوش.

ويعتزم أوباما القول إن "ماكين يلقي علينا بأي شيء لديه على أمل أن يلصق شيئا بنا.. لقد وصفني حتى بأنني اشتراكي بسبب الاقتراح بأن نركز على خفض الضرائب -ليس على المؤسسات والأثرياء- لكن على الطبقة المتوسطة".
 
وفي إشارة إلى تصويت بوش لصالح ماكين في اقتراع مبكر الجمعة، قال "هذه ليست مفاجأة لأنه عندما يتعلق الأمر بالسياسات التي تهم أسر الطبقة المتوسطة لا يوجد فرق يذكر بين جورج بوش وجون ماكين".

وبثت حملة أوباما إعلانا تلفزيونيا مدته دقيقتان يتساءل عما إذا كان الناس أفضل اقتصاديا عما كانوا عليه قبل أربع سنوات.

ويقول أوباما في الإعلان إنه سيطلق خطة إنقاذ للطبقة المتوسطة بحيث يتم تخفيض الضرائب عن 95% من الأميركيين.
 
دعم
من جهته قرر الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون الظهور إلى جانب أوباما يوم الأربعاء المقبل في ولاية فلوريدا، وذلك قبل ستة أيام من موعد إجراء الانتخابات.

أما الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا داسيلفا فأعرب عن تفاؤله بشأن فوز  أوباما، وقال إن "هذه الأزمة المالية من بين فوائد أخرى ستتمخض عنها، ستؤدي إلى انتخاب أوباما رئيسا للولايات المتحدة، أو بعبارة أخرى إلى انتخاب رجل أسود وهو أمر ليس بالهين".
المصدر : وكالات