انتشار مكثف للشرطة أمام مقر شركة دي أتش أل في كابل عقب الهجوم (الفرنسية)

قتل أربعة أشخاص بينهم أجنبيان في هجوم مسلح بوسط العاصمة الأفغانية كابل صباح اليوم. وقالت مصادر الشرطة إن القتيلين موظفان في شركة بريد سريع دولية وهما بريطاني وجنوب أفريقي.
 
ووقع الهجوم أمام مكتب شركة "دي أتش أل" في حي وزير أكبر خان الذي تتخذ منه الهيئات الدبلوماسية والأجنبية مقرا لها، وأشار مدير مكتب الجزيرة في كابل سامر علاوي إلى أن المهاجمين المجهولين أطلقوا الرصاص على الأجنبييْن أمام مكتب البريد بعدما ترجلا من سيارتهما، ثم لاذوا بالفرار.
 
وأشارت مصادر أمنية إلى أن القتيلين الأجنبيين رجل وامرأة، في حين أن أحد القتيلين الآخرين حارس أفغاني مرافق لهما.
 
ويأتي هذا الهجوم بعد أقل من أسبوع من اغتيال سيّدة بريطانية تعمل في مجال الإغاثة في كابل على أيدي عناصر حركة طالبان.
 
وعلى صعيد آخر قال المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمدي إن الحركة فتحت تحقيقا في مقتل 26 شخصا في مدينة قندهار على أيدي مسلحي الحركة بتهمة انتمائهم للجيش الأفغاني الأسبوع الماضي، لكن الحكومة الأفغانية نفت انتماء القتلى للجيش وقالت إنهم كانوا في طريقهم لإيران للبحث عن عمل.
 
وفي هذا السياق قال مدير مكتب الجزيرة في كابل إن هناك شكوكا في أن القتلى ينتمون لمليشيات تتبع لمنغل والي ولاية لغمان السابق الذي أصبح حاكما لولاية هلمند المجاورة لقندهار، وأن القتلى ربما كانوا في طريقهم للانضمام إليه لحمايته.
 
ويأتي التحقيق من قبل طالبان بعد يوم من موجة غضب شعبي ضد الحركة، حيث تظاهر أكثر من 1000 شخص في ولاية لغمان شرقي أفغانستان احتجاجا على الحادث، وذلك في أكبر مظاهرة مناهضة لطالبان منذ سقوط نظامها عام 2001.

المصدر : الجزيرة + وكالات