تسيبي ليفني فشلت في أول اختبار بعد توليها زعامة كاديما (الفرنسية-أرشيف)

قالت الإذاعة الإسرائيلية إن رئيسة الوزراء المكلفة تسيبي ليفني قررت إلغاء محادثات تشكيل حكومة جديدة، وأوصت بالدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة.
 
وكانت ليفني التي تشغل منصب وزيرة الخارجية بالحكومة المستقيلة وتتزعم حزب كاديما قالت قبل يومين إنها إذا لم تتمكن من تشكيل حكومة ائتلافية بحلول الأحد المقبل (غدا) فإنها ستتجه إلى الدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة.

وكان حزب كاديما الذي يشغل 29 مقعدا في البرلمان المكون من 120 مقعدا، قد توصل الأسبوع الماضي إلى اتفاق ائتلافي بالأحرف الأولى مع حزب العمل الذي يستحوذ على 19 مقعدا بالبرلمان.

وقد واجهت زعيمة حزب كاديما عقبة قوية أمس الجمعة مع إعلان حزب شاس لليهود المتدينين رفضه الانضمام إلى الاتفاق الائتلافي الجديد، وهو ما يبدو أنه أدى إلى موقف كاديما المعلن اليوم.

ومعلوم أن مهلة تكليف الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز لليفني تشكيل حكومة جديدة ستنتهي يوم الاثنين.

وتشير الاستطلاعات الإسرائيلية إلى أنه إذا جرى تنظيم الانتخابات اليوم فإن كاديما سيخسر عددا من مقاعده، كما يمكن أن يعود حزب الليكود مجددا إلى السلطة.

وإذا أعلن بيريز تقديم موعد الانتخابات العامة فإن رئيس الوزراء المستقيل إيهود أولمرت سيبقى رئيس حكومة تصريف أعمال.

المصدر : وكالات