إمام سامودرا أحد المدانين بالتورط في التفجيرات (رويترز-أرشيف) 
أعلن في إندونيسيا أن حكم الإعدام سينفذ بحق ثلاثة أشخاص أدينوا بالتورط في تفجيرات بالي, وذلك في أوائل شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال مكتب النائب العام الإندونيسي إن الثلاثة هم إمام سامودرا وأمروزي نورهاسيم ومخلص المعروف أيضا باسم علي غفرون.

ولم يعلن المتحدث باسم مكتب النائب العام موعدا محددا, وأشار إلى أن الثلاثة استنفدوا خياراتهم القانونية.

وقد حكم على الثلاثة بالإعدام عام 2003 لتورطهم في تفجيرات بالي التي وقعت عام 2002 وأسفرت عن مقتل 202 شخص معظمهم من السياح الأجانب.

ويحتجز الثلاثة حاليا في مجمع سجون نوساكامبانجان ذي الإجراءات الأمنية المشددة.

ويعتقد أن الثلاثة المنتمين للجماعة الإسلامية الإندونيسية على صلة بتنظيم القاعدة. كما تتهم الجماعة أيضا بالتورط في ثلاثة تفجيرات أخرى على الأقل منها هجوم على فندق ماريوت والسفارة الأسترالية في جاكرتا.

المصدر : وكالات