واشنطن تتوقع زيادة المساهمة الأوروبية في قوة الناتو بأفغانستان
آخر تحديث: 2008/10/24 الساعة 10:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/24 الساعة 10:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/25 هـ

واشنطن تتوقع زيادة المساهمة الأوروبية في قوة الناتو بأفغانستان

جندي فرنسي بمركز لوحدته في ولاية كابيسا الأفغانية وواشنطن تأمل أن تزيد بلاده مساهتمها في بعثة الناتو (الفرنسية)
رجح سفير الولايات المتحدة لدى حلف الناتو زيادة مساهمات الدول الأوروبية في بعثة الحلف في أفغانستان إذا ضخت بلاده مزيدا من الموارد وقدمت ما أسماها إستراتيجية مقنعة.

وقال السفير كيرت فولكر للصحفيين في مقر الحلف ببروكسل "لغاية الآن هنالك حلفاء قلقون من التطورات في أفغانستان وهم ليسوا متأكدين مما ستقوم به الولايات المتحدة هناك وبعضهم ذهب إلى حد إعادة النظر في سياسته تجاه أفغانستان".

وأضاف "إذا كانت هناك التزامات أميركية واضحة تجاه أفغانستان مدعومة بزيادة في الموارد الأميركية وتحسين الإستراتيجية فذلك سيضمن مساهمة أكبر من قبل الحلفاء الأوروبيين".

يشار إلى أن العنف في أفغانستان بلغ هذا العام أعلى مستوياته منذ أن أطاحت الولايات المتحدة بحكم طالبان في أفغانستان بعد اتهامها الأخيرة بإيواء منفذي هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

ويوجد في أفغانستان 32 ألف جندي أميركي يعمل  13 ألفا منهم ضمن قوة الناتو التي يقدر عدد أفرادها بـ50 ألفا.

وتجري إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش مراجعة لسياساتها في أفغانستان، وهو ما يزيد شكوك حلفائها.

ويقول خبراء إن زيادة مستويات القوات لن يكون كافيا لتحقيق الاستقرار في أفغانستان، ويشيرون إلى الحاجة إلى تحسين الحكم والتنمية الاقتصادية وبذل مساع جديدة لمكافحة الفساد وتجارة المخدرات.

المصدر : رويترز