تصاعد الخلاف في ألمانيا بشأن مبادرة ضد معاداة السامية
آخر تحديث: 2008/10/24 الساعة 23:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/24 الساعة 23:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/25 هـ

تصاعد الخلاف في ألمانيا بشأن مبادرة ضد معاداة السامية

حزب أنجيلا ميركل يهدف لاستصدار القرار توافقا مع الذكرى الـ70 لملاحقة النظام النازي لليهود  (الفرنسية-أرشيف)
تصاعدت حدة الخلاف الدائر بين التحالف المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وحزب اليسار المعارض بشأن مبادرة مشتركة يتم الإعداد لها ضد معاداة السامية.
 
ويرجع سبب الخلاف الدائر بين الطرفين إلى مسودة مقترحة تدعو إلى استصدار قرار مشترك من جميع الكتل البرلمانية على المستوى الاتحادي ضد معاداة السامية.
 
ويهدف التحالف المسيحي لاستصدار هذا القرار توافقا مع الذكرى الـ70 لليلة ملاحقة النظام النازي لليهود التي وقعت في التاسع من نوفمبر/تشرين ثان 1938.
 
وتجدر الإشارة إلى أن التحالف المسيحي يرغب في أن تشير إحدى فقرات المسودة إلى أن ألمانيا الشرقية (سابقا) أجبرت أصحاب الأعمال اليهود على الفرار فضلا عن عدم اعترافها بإسرائيل.
 
وينصب انتقاد اليسار للتحالف المسيحي على المساواة التاريخية التي يضعها التحالف بين النازية وألمانيا الشرقية حيث ينفي اليسار تورط ألمانيا الشرقية في تعقب اليهود.
 
وتجدر الإشارة إلى أن ألمانيا سنت قانونا عام 1985 يمنع إنكار المحرقة باعتباره مهينا لكرامة الإنسان، وفي عام 1994 تم تعديل هذا القانون ليصبح إنكار المحرقة ذا طبيعة جنائية حسب قانون مكافحة التحريض.
 
يشار إلى أن اليسار في شطري ألمانيا توحد العام الماضي وقدم نفسه بديلا للحزب الشيوعي السابق.
المصدر : الألمانية