تايلند وكمبوديا تعلنان تجاوز الاشتباكات الحدودية
آخر تحديث: 2008/10/24 الساعة 14:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/24 الساعة 14:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/25 هـ

تايلند وكمبوديا تعلنان تجاوز الاشتباكات الحدودية

رئيس وزراء تايلند التقى نظيره الكمبودي على هامش القمة الأوروبية الآسيوية ببكين (الفرنسية-أرشيف)
التقى رئيس وزراء تايلند سومشاي ونجساوات مع نظيره الكمبودي هون سين على هامش القمة الأوروبية الآسيوية في بكين, حيث أبدى الجانبان تفاؤلا بحل الخلاف الحدودي بين البلدين.

وقال وزير الخارجية التايلندي سومبونج أمورنفيفات للصحفيين بعد الاجتماع "لسنا فقط جيرانا لكننا أصدقاء حميمون حقا". كما أعلن الجانبان أنهما سيلجآن إلى جميع الآليات الحالية لتسوية المشكلة على الحدود.

ومن جهة ثانية التقى مسؤولون عسكريون من الجانبين في كمبوديا اليوم الجمعة لبحث تسوية الخلاف الحدودي ونزع فتيل التوتر. وذكر بيان كمبودي أن الجانبين يبحثان خطة لمنع العنف. كما قال متحدث باسم الخارجية الكمبودية إن كمبوديا تقترح إعادة نشر قوات البلدين بعيدا عن منطقة النزاع لخفض التوتر.

وكان جندي تايلندي قتل يوم الثلاثاء الماضي متأثرا بجراح أصيب بها في 15 أكتوبر/تشرين الأول في اشتباك استمر 40 دقيقة قرب معبد برياه فيهيار الذي يعود لتسعة قرون من الزمن والذي يزعم كل من البلدين أحقيته فيه. كما قتل ثلاثة جنود كمبوديين أيضا.

ووصفت تلك المواجهات بأنها أخطر اشتباك حدودي بين الجانبين منذ سنوات. وقد تراجعت مؤخرا حدة التوتر, فيما قال الجانبان إنهما لا يتوقعان مزيدا من التصعيد.

يشار إلى أن معبد برياه فيهيار الواقع على قمة أحد التلال يثير مشاعر قومية لدى البلدين منذ عقود من الزمن, حيث قضت محكمة العدل الدولية بأحقية كمبوديا بالمعبد عام 1962 وهو حكم أغضب تايلند منذ ذلك الحين. كما لم يحدد الحكم ملكية منطقة مجاورة للمعبد الهندوسي مساحتها 6ر4 كيلومترات مربعة تقريبا.
المصدر : وكالات